أثر الزمن في البنية الدلالية في رواية سابع ايام الخلق

248

أثر الزمن في البنية الدلالية في رواية سابع ايام الخلق
دراسة نقدية في كتاب حسن إبراهيم عاتي تتقصى رواية عبد الخالق الركابي سابع ايام الخلق . يقول المؤلف عن عمله هذا
إن تفحص أثر الزمن في خلق البنية الدلالية في الرواية لا يكتفي بما يوفره التنظير من إمكانية خلق رؤيا قد تقترب من رؤيا الخطاب الفلسفي في موضوعة الزمن التي يشوبها التناقض والاضطراب قد جنح إلى اختيار أنموذج روائي يحقق لنا إمكانية تتبع ذلك الأثر؛ فكان اختيارنا رواية سابع أيام الخلق للروائي عبد الخالق الركابي لجملة أسباب من بينها تنوع مستويات السرد فيها بين سرد سابق على تشكل المتن الحكائي، وسرد لاحق عليه، وسرد متزامن معه، كان لها الأثر في خلق
قيم دلالية عبر تشكل البنى التي توختها معبرة بذلك عن رؤيا المؤلف للوصول إلى غايات تم تحديدها في محلها من الدراسة، كذلك استثمارها
جملة معارف تراثية موغلة في القدم كانت تؤدي في الأصل الذي وجدت فيه وظائف معرفية مختلفة عن الوظائف التي أدتها في النمط الإبداعي الذي استثمرت فيه من بينها أساليب الإسناد التراثية، ونظرية وحدة الوجود الصوفية، كان استثمارها قد أدى بها إلى خلق وظائف دلالية جديدة عن البنى التي شكلها السرد بأزمنته المتعددة في الرواية، كذلك استثمار ما عرف في التاريخ التوثيق المعرفي العربي بـ علم الرجال الذي تطلبته فترة توثيق السنّة النبوية الشريفة في أواخر القرن الأول الهجري والذي عدّ التوثق من صدق الرواة يتطلب إخضاعهم إلى ضوابط سلوكية دقيقة في ضوئها يمكن الاعتداد بروايتهم أو إهمالها.
الاتجاهات النقدية في الشعر الخليجي الحديث
كما صدر عن الدار نفسها الاتجاهات النقدية في الشعر الخليجي الحديث . ويقول مؤلفه د. خليفة بن عربي عن كتابه
امتازت كثير من الدراسات المتناولة الشعر العربي لشعراء الخليج بأنها سارت ، في عديد من جوانبها ، وفق اتجاهات نقدية محددة استطاعت أن تقرأ النصوص الشعرية من خلال مبادئ منهجية ، وتكمن أهميتها في أنها قدمت تحليلاً وفحصاً معرفياً لطبيعة الشعر الخليجي ومذاهبه وطرائق إنتاجه ، إلا أن هذه الدراسات نفسها تحتاج إلى أن يلم شعثها، لتصنف وتدرس وتبرزجوانب تميزها ، خاصة أنها تعد أوضح تعبير عن المستوى الفكري والثقافي الذي وصله الشعر الخليجي ، ومن هذا المنطلق جاء هذا البحث بوصفه محاولة لكشف كيفية تناول النقاد الشعر الخليجي الحديث في ضوء الاتجاهات النقدية ، وماهية تلك الاتجاهات التي انتجت رؤاهم النقدية ، ومدى ترسمهم الأطر العامة المشكلة لها.
تراجيديا المحرق لعلي الشرقاوي
و أصدرت الدار بالتعاون مع وزارة الثقافة في مملكة البحرين كتاب بعنوان تراجيديا المحرق للشاعر البحريني علي الشرقاوي.
من الكتاب
يا بحر الفرحة.. قل لجميع الناس على طول رمال الديرة، عراد يحب الزمّه . يا أمواج القلب الجوالة بين القدمين وما فوق الهامة. قولي للأشجار المملوءة بالأعمار الوردية عراد يحب الزمّه . يا قارب حلم لا يتوقف عن عزف هدوء البحر بأوتار الغيمة قل للريح وللنسمات المخضلة بالماء السكران من الغبطة عراد يحب الزمّه. يا الطير الأخضر يا العشب الأزرق يا شجر اللوز المتورق بالأجمل قولوا للماشي والواقف قولوا للنائم والصاحي عراد يحب الزمّه .
يا نوم الديرة لا تأت . دعني في اليقظة احلم بالزمّه . أحلم بالعين المفتوحة للأفراح . بقامتها الملفوفة مثل قميص السكر. آه لو تمشي فوق ترابة روحي.
الأعمال الشعرية لعلوي الهاشمي
في الإطار نفسه و في سلسلة الأعمال الشعرية صدر مجلد الاعمال الشعرية للشاعر البحريني علوي الهاشمي . يضم الكتاب ديوان من أين يجيء الحزن، ديوان العصافير وظل الشجرة، ديوان محطات للتعب، ديوان في الغربة، قصائد من وحي النكسة.
يقول الدكتور عبد الكريم حسن عن هذه الاعمال
” من أين يجيء الحزن إلي إذن ؟
تكونين .. ولا كون للحزن معك ، وتتحولين .. وجسدي جراح يلتاثها وجع قديم .
تلك هي حبيبة الهاشمي . هي الثبات الحميم ، وهي التحول الجحيم .. تتجلى أمامه صبية فينجلي من أمامه الحزن .. وتذوب في شعره قضية فيذوب فيه الشاعر الحزين.
وتلك هي حبيبة الهاشمي ، نافذتها مداه، ومداها امتداداتها التي تجتاف نار القضية ، وتدثر بأوجاع الوطن.
حب وحزن وإيقاع حزين. تفعيله أولاً، وقصيدة نثر ثانياً، ولعب بالإيقاع يولد فيه الوزن متداركاً من متقارب، يتداخل فيه الوزن خبباً مع رجزٍ في مهارةٍ عالية الإتقان، وسلاسة مخمورةٍ بسحر الإيقاع.
/4/2012 Issue 4176 – Date 17 Azzaman International Newspape
جريدة الزمان الدولية العدد 4176 التاريخ 17»4»2012
AZP09