أتلتيكو يستعيد إنتصاراته في الليغا وفالنسيا ينتكس

214

أتلتيكو يستعيد إنتصاراته في الليغا وفالنسيا ينتكس
تشلسي يسحق توتنهام ويتأهل لنهائي الكأس
لندن (ا ف ب) – حسم تشلسي مواجهته مع جاره توتنهام ولحق بليفربول الى نهائي مسابقة كأس انكلترا لكرة القدم بفوزه الساحق عليه 5-1 اول امس الاحد على ملعب “ويمبلي” في الدور نصف النهائي وكان ليفربول حجز مقعده في النهائي الذي سيقام في الخامس من الشهر المقبل على ملعب “ويمبلي” ايضا، بفوزه على جاره ايفرتون 2-1. وسيخوض تشلسي النهائي للمرة الحادية عشرة في تاريخه المتوج بستة القاب حتى الان، اخرها عام 2010 على حساب بورتسموث (1-صفر)، فيما فشل توتنهام الذي يعاني في الاونة الاخيرة (لم يفز سوى في مباراة واحدة من اصل 8 في الدوري)، في بلوغ المباراة النهائية للمرة الاولى منذ 1991، حين توج باللقب للمرة الثامنة والاخيرة وكان ذلك على حساب نوتنغهام فورست (2-1 بعد التمديد)، والعاشرة في تاريخه. ولا تعكس النتيجة الكبيرة التي حققها تشلسي المجريات الفعلية للمباراة اذ كان توتنهام ندا قويا بل انه كان الاقرب للتسجيل لو لم يتدخل القائم لصد الكرة الموجهة من الهولندي رافايل فان در فارت الى زميله التوغولي ايمانويل اديبايور (40). وجاء رد تشلسي مثمرا بهدف رائع للعاجي ديدييه دروغبا الذي وصلته الكرة خارج المنطقة فسيطر عليها بصدره ثم تخلص من زميله السابق الفرنسي وليام غالاس قبل ان يطلقها “طائرة” صاروخية في الزاوية اليمنى العليا لمرمى الحارس الايطالي كارلو كوديتشيني (43). وفي بداية الشوط الثاني، اهدى الحكم ومساعده فريق المدرب الايطالي روبرتو دي ماتيو الهدف الثاني عندما قررا ان كرة الاسباني خوان ماتا تجاوزت الخط لكن الاعادة اظهرت بان الكاميروني بينوا اسو ايكوتو ابعدها في الوقت المناسب (50). ولم يؤثر هذا الهدف على معنويات لاعبي توتنهام اذ تمكنوا سريعا من تقليص الفارق عندما مرر الكرواتي لوكا مودريتش كرة رائعة لاديبايور الذي انفرد بالحارس التشيكي بتر تشيك وتجاوزه لكن الاخير اسقطه ارضا الا ان الحكم لم يحتسب ركلة جزاء لان الكرة وصلت الى الويلزي غاريث بايل والمرمى مشرع امامه فاودعها الشباك الخالية (56). لكن البرازيلي راميريش اعاد الفارق مجددا الى هدفين في الدقيقة 77 عندما وصلته الكرة بتمريرة من ماتا فغمزها بحنكة فوق كوديتشيني، قبل ان يضيف فرانك لامبارد الهدف الرابع في الدقيقة 81 من ركلة حرة رائعة، ثم اختتم الفرنسي البديل فلوران مالودا المهرجان التهديفي في الوقت بدل الضائع بعد تمريرة اخرى من ماتا.
من جانب آخر، استعاد فريق أتلتيكو مدريد انتصاراته في بطولة الدوري الإسباني لكرة القدم، وفاز اول امس الأحد على جاره ومضيفه رايو فايكانو بهدف نظيف، في ختام مباريات اليوم الثاني من الجولة الرابعة والثلاثين للبطولة. أحرز هدف اللقاء الوحيد الهداف الكولومبي المتألق فالكاو جارسيا (ق54) من انفراد بحارس رايو، بعد خطأ دفاعي. ورغم الفوز، لم يقدم أتلتيكو مدريد العرض المنتظر، فيما كان صاحب الضيافة هو الفريق الأخطر على المرمى ورفع أتلتيكو مدريد رصيده إلى 45 نقطة في المركز التاسع، بفارق الأهداف خلف إشبيلية الذي تتبقى له مباراة وأثلتيك بلباو، وأمام إسبانيول. وتجمد رصيد رايو عند 40 نقطة في المركز الرابع عشر، بفارق الأهداف خلف ريال مايوركا. وانتكس فالنسيا مجددا بعد ان مني بهزيمة ثقيلة على يد مضيفه اسبانيول صفر-4 على ملعب “كورنيا ال برات” في المرحلة الرابعة والثلاثين من الدوري الاسباني لكرة القدم. وكان فالنسيا استعاد في المرحلة السابقة نغمة الانتصارات التي غابت عنه لاربع مراحل على التوالي وذلك بفوزه على ضيفه رايو فايكانو (4-1)، ما سمح له باستعادة المركز الثالث المؤهل مباشرة الى دوري ابطال اوربا الموسم المقبل من ملقة، مستفيدا من سقوط الاخير امام فياريال (2-1). لكن فريق المدرب اوناي ايمري اصبح مهددا بالتخلي مجددا عن هذا المركز لمصلحة ملقة لان الاخير كان يلعب في وقت لاحق مع ضيفه ريال سوسييداد الا انه لم يستفيد من الخدمة التي قدمها له اسبانيول فاكتفى بالتعادل مع ضيفه ريال سوسييداد بهدف لفرانسيسكو سواريز “ايسكو” (19)، مقابل هدف لتشابي برييتو (49) وذلك رغم النقص العديد في صفوف ضيفه الذي لعب بعشرة لاعبين طيلة الشوط الثاني بعد طرد التشيلي مارك غونزاليز (45) لحصوله على انذارين. وحافظ فالنسيا على المركز الثالث بفارق نقطة عن ملقة، علما بان الفريقين سيتواجهان في 28 الحالي على ملعب الاخير. وفي الجهة المقابلة، استعاد اسبانيول الذي سجل اهدافه الاربعة عبر كريستيان غوميز (26) وخوان فيردو (29) والفارو فاسكيز (58) والنيجيري كالو اوتشيه (80)، نغمة الانتصارات التي غابت عنه في المراحل الخمس السابقة وعزز موقعه في منتصف الترتيب وابقى على اماله “الحسابية” بالمشاركة في الدوري الاوربي الموسم المقبل. ولم يكن اوساسونا افضل حالا من ملقة او فالنسيا اذ فشل بدوره في الاستفادة من خسارة ليفانتي امام برشلونة حامل اللقب وثاني الترتيب (1-2) السبت الماضي ، لكي يزيحه عن المركز الخامس ويعزز حظوظه بالمشاركة في دوري الابطال الموسم المقبل وذلك بسقوطه امام مضيفه ريال بيتيس بهدف سجله روبن كاسترو (33) في لقاء خاضه الضيوف بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 60 بعد طرد راوول غارسيا.
/4/2012 Issue 4176 – Date 17 Azzaman International Newspape
جريدة الزمان الدولية العدد 4176 التاريخ 17»4»2012
AZLAS
AZLAF

مشاركة