أبو العباس يبحث عن الذات بندوة عن المسرح الكردي

أبو العباس يبحث عن الذات بندوة عن المسرح الكردي

بغداد – أنمار الطائي

نظمت دار الثقافة والنشر الكردية ندوةً ثقافيةً بعنوان ( المسرح الكردي وقصة البحث عن الذات ) ضيفت فيها كلاً من الفنان والأكاديمي عقيل مهدي ، والفنان محمود أبو العباس ،وذلك في قاعة شيركو پيكه س بمبنى الدار.

استهلت الندوة بكلمة لشعبة العلاقــــات والإعلام أكدت أنَّ (المسرح هو المعالج الرئيسي في تقـــــييم الأمور، وهو مدرسة الشعوب التي من الممكن أن تقف على مسافة واحدة وقريبة من الناس ، والمسرح الكردي له خصوصية كبيرة من خلال ترجمته لكثير من الأساطير الكردية لذا يعد  مسرحا عامراً بما يمتلكه من ممثلين مقتدرين).

من جانبه أكد المدير العام الدار ئاوات حسن أمين بكلمته أنَّه (أحد أبناء المسرح الكردي).وبين ابو العباس خلال محاضرته أنَّ (الإنسان الكردي يحمل في داخله هاجس الهوية والانتماء ، نظراً للظروف التي مر بها المجتمع الكردي، وشكل هذا الهاجس حالة اغترابية حاول مواجهتها وفق حجم طاقاته العادية والروحية، أفضت به إلى التمرد والعصيان، مثلما أفضت به إلى الاستسلام والانكفاء على الذات والعزلة)، مستعرضاً تاريخ نشوء المسرح الكردي وأهم الأعمال التي قدمها وأشهر الممثلين الكرد الذين كان لهم الأثر الكبير في تطوره.

وفــــي مداخلة له قال الأكاديمي عقيل مـــــهدي عن تجربة أبو العباس إنه (يمتلك مواصفات الممثل المحترف في مرونة جسده وثراء مخيلته وحسه المسرحي ورخامة صوته، وتحكمه بإلقائه بين الهمـــس والجهر والصراخ والصمت والبكاء والضحك فضلاً عن امتلاكه فهماً غريزياً لمعنى الوطن وكيفية مخاطبة الجمهور العام) .

وفي ختام الندوة كرم مدير عام الدار ،الـــــــــــفنان ابو العبــاس تقديراً لمسيرته الفنية الطويلة في هذا المجال.

مشاركة