أبطال من الجيش الأبيض يتقصى برنامج على (الشرقية) ظروفهم

295

عطاء لا مشروط وغياب عن العائلة لخدمة المصابين بفايروس كورونا

أبطال من الجيش الأبيض يتقصى برنامج على (الشرقية) ظروفهم

بغداد -ندى شوكت

(الجيش الابيض ) هو عنوان البرنامج الانساني الاجتماعي الذي قدمته قناة (الشرقية) طوال شهر رمضان المبارك الذي يتقصى ظروف المضحين ومنقذي المصابين بفايروس كورونا وتتبع خطواتهم باسلوب تلفزيوني فريد, مع تقديم مبلغ  مالي لهم كتكريم يستحقه افراد الجيش الابيض، وهو من تقديم الاعلامي علي الخالدي والطبيبة شهد الجواري التي منحها رئيس مجموعة الاعلام المستقل الاستاذ سعد البزاز قلادة المراة المثالية تثمينا لموقفها الشجاع في خدمة المصابين بكورونا وتحديها للمرض  والتي ترقد منذ ايام على فراش العافية بعد اصابتها بفايروس كورونا.وكتبت الجواري في صفحتها على (انستغرام) عن البرنامج (الجيش الابيض تجربة انسانية عظيمة تعرفت فيها على ناس فعلا يستحقون ان يكونوا قدوة بالمجتمع بسبب عطائهم اللامشروط ، فعلا بوقت الشدات تظهر معادن الناس. والحمدلله الغيرة العراقية ثبتت جذورها واصولها بكل عراقي ، شكرا لكل شخص  كان سبب بنجاح هذا العمل الانساني ).  وفي موضوعنا نتعرف على بعض الابطال الذين رصدهم البرنامج.

احد الابطال الذين كرمهم البرنامج هو الرائد قصي قاسم (42 سنة) الذي يعمل في مديرية الدفاع المدني – الكرخ بعد ان أصيب بكورونا اثناء العمل وعن ذلك يقول(اثناء عملي في التعفير والتوعية ضد كورونا ، كان هناك واجب مشترك في مدينة الصدر ، واثناء التعفير شعرت بالاعراض، وبعد خضوعي للفحوصات اللازمة ثبتت اصابتي ورقدت في المستشفى والحمدلله مرت الايام وتعافيت من المرض).وفي يوم مغادرته للمستشفى احتفى به البرنامج مع اصدقائه في الدفاع المدني الذين كانوا بانتظاره في بوابة منزله وقدمت له (الشرقية ) مبلغا من المال تكريما لتضحياته.

وفي احدى حلقات البرنامج تم تكريم سيدتين تعملان على خدمة المصابين بفايروس كورونا من خلال مطبخ مستشفى الفرات ببغداد وهما (ام علي) و(ام منتصر) اللتين لم تغادرا المستشفى منذ مطلع شباط الماضي ، فقام البرنامج بتأمين لقاء ام علي وام منتصر بعائلتيهما بعد طول غياب وتكريهما ماديا لتفانيهما في خدمة المرضى.

وفي حلقة اخرى من(الجيش الابيض) كان بطلها المواطن جواد كاظم الذي اصيب 20 فردا من عائلته بكورونا،وفي مقدمة المصابين كانت والدته زهرة التي اصيبت بجلطة دماغية في ثالث يوم اصابتها بالفايروس عندما علمت بالعدد الكبير من الاصابات في عائلتها، فاصر جواد على ان يبقى مع والدته في المستشفى لرعايتها رغم تحذير الاطباء له بخطورة ذلك واحتمال انتقال العدوى له الا انه اصر على البقاء لرعايتها وعلى مسؤوليته.وبمرور الايام تماثلت الام للشفاء من كورونا ليصاب جواد بالمرض ويمكث في المستشفى لحين تعافية.حيث رافقته (الشرقية) وهو يعود معافى لبيته لتكرمه بمبلغ من المال تقديرا لبره بوالديه.

وكان سيف باسم طه احد منتسبي الشرطة الاتحادية محور احدى حلقات (الجيش الابيض)، ومبادرة سيف تمثلت انه وبعد ان اخذ قرض لاستكمال بناء مسكن له, قرر وفي ظل الظروف الصعبة التي تعاني منها معظم العوائل بسبب الحظر الشامل اوالجزئي وانقطاع سبل المعيشة، ان يؤجل مشروع البناء ويستخدم مبلغ القرض في مساعدة الاخرين، من سكنه منطقته في محافظة بابل وخارجها،واشار سيف ان (البعض طلب اغاثته بتسديد اجور المولدة او شراء مبردة او تأمين سعر دواء وغير ذلك) .

وفي حلقة من (الجيش الابيض) كانت ام عذراء محورها، والتي تعمل في مطبخ احدى مستشفيات بغداد المخصصة للمصابين بفايروس كورونا، ورغم انها مصابة بالسرطان فانها تتفاني في تلبية احتياجات المرضى من الطعام ولم تذهب الى بيتها في اجازة منذ بدء جائحة كورونا، وهذا مادفع بمقدمي البرنامج في يوم تكريمها من (الشرقية) بمبلغ مالي لتفانيها في عملها الى مفاجأتها بحضور احدى بناتها لحظات التكريم في حديقة المستشفى وبحضور فرقة للمربعات البغدادية التي قدمت عدة اغنيات بالمناسبة.

مشاركة