أبطال رمي الرمح على موعد اليوم مع الإنجاز في بارالمبياد طوكيو

سهام زمن تخطأ الهدف والأمين العام تؤكد تقييم المشاركة

أبطال رمي الرمح على موعد اليوم مع الإنجاز في بارالمبياد طوكيو

طوكيو – عمار طاهر

موفد الاتحاد العراقي للصحافة الرياضية

هشام السلمان

موفد اللجنة البارالمبية

تتجه انظار البعثة البارالمبية في تمام الساعة السابعة وعشر دقائق بتوقيت اليابان من مساء اليوم السبت الى الملعب الأولمبي في طوكيو حيث يتوقع فوز أحد اللاعبين العراقيين بميدالية ملونة ضمن منافسات رمي الرمح للرجال فئة 41 F  وذلك خلال دورة الألعاب البارالمبية الجارية حاليا خلال المدة من 24  آب ولغاية 5  أيلول الحالي.

وسام بارالمبي

ويخوض الابطال ولدان نزار حسن وكوفان حسن عبد الرحيم واحمد غني نعاس منافسات رمي الرمح فردي الرجال فئة F41 الى جانب 6 لاعبين اخرين من إيران والصين وكرواتيا والسنغال في منافسة يتوقع لها ان تكون حامية نظرا لتقارب الأرقام الشخصية فيها وعلى الرغم من أن الرقم العالمي والرقم البارالمبي مسجلان باسم كوفان عبد الرحيم 42.85 م واحمد غني نعاس 38.90 م الى أن ثمة أرقام قريبة جدا منها مثل رقم بطل العالم الصيني صن 44.35 م الذي سجله في الإمارات عام 2019 ورقم اللاعب الإيراني نيفادب 43.85 م والكرواتي فلاديمير كوسبار38.6م. وقال البطل البارالمبي ولدان نزار ان المعسكرات الداخلية والخارجية في بغداد والسليمانية وتركيا أسهمت بشكل كبير في رفع مستوى الجاهزية لديه مستدركا على الرغم من عدم التحاقي بالمعسكر الخارجي الأول الذي أقيم في تركيا بسبب الإصابة. وأشاد بالجهود الكبيرة المبذولة من المدربين والاداريين وما قدموه من دعم فني واداري مؤكدا انه بكامل الجاهزية ومستعد للشروع بالمنافسة. يذكر ان ولدان نزار حسن 32 عاما من محافظة بابل تأهل الى بارالمبياد طوكيو بعد فوزه في بطولة فزاع في الإمارات عام 2019  يتدرب تحت اشراف المدربين كريم عبيس ومازن حسين اما أبرز إنجازاته فالفوز بالميدالية الفضية في بارالمبياد لندن عام 2012  وبالميدالية الفضية في بارالمبياد ريو 2016. من جهته قال البطل البارالمبي كوفان حسن عبد الرحيم أنه التحق بالمعسكرات الاستعدادية لبارالمبياد طوكيو منذ مطلع نيسان الماضي في بغداد وتركيا بمدد مختلفة تراوحت ما بين 15  الى 20  يوما مؤكدا ان المنافسة ستكون شديدة في فئته كونها تضم أبطال بأرقام متقاربة.  وتوقع كوفان الحصول على وسام ملون وذكر أن الإصابة بفايروس كورونا اثرت عليه كونها كانت قريبة من موعد انطلاق المنافسات الا أنه مصمم على الفوز ان شاء الله. يذكر أن البطل البارالمبي كوفان حسن 33 عاما من مواليد دهوك طالب كلية التربية الرياضية بجامعة صلاح الدين يلعب بنادي دهوك اما أبرز إنجازاته فهي الميدالية الذهبية في بارالمبياد ريو 2016  والميدالية الذهبية في بطولة العالم التي جرت في نيوزلندا عام 2015  والميدالية الذهبية في بطولة هولندا عام 2013  والفوز ببطولة فزاع المؤهلة الى بارالمبياد طوكيو عام 2019 .

فئة جديدة

اما البطل البارالمبي احمد غني نعاس فأكد انه يلعب ضمن فئة F40 الا ان وبسبب عدم وجود هذه الفئة في بارالمبياد طوكيو تم تحويله الى فئة اعلى وهي F41. وقال نعاس ان هذه الفئة أصعب وارقامها الشخصية اعلى من فئتي السابقة الا انني مصمم على تحقيق نتيجة جيدة والفوز بأحد الاوسمة ان شاء الله. وأضاف نعاس تأهلت ضمن منافسات الفئة الجديدة في المنافسات التي جرت في التشيك رغم صعوبة المهمة ومع ذلك أنا مستعد للمنافسات وان شاء أحقق ما يسعد أبناء بلدي. وتابع نعاس رغم أنه سادس على العالم في هذه الفئة الا انه يتوقع سباق محتدم بين المشاركين ولاسيما من الإيراني والصيني حيث الأرقام متقاربة بشكل كبير. يذكر أن البطل البارالمبي احمد غني نعاس 29 سنة من مواليد ناحية البطحاء بمحافظة ذي قار له العديد من الإنجازات أبرزها الميدالية الذهبية في بارالمبياد لندن 2021  والميدالية الذهبية في اسياد جكارتا 2018  والميدالية الذهبية في بطولة العالم بهولندا 2014  فضلا عن 21 ميدالية ملونة معظمها ذهبية. بدوره علق رئيس اتحاد العاب القوى البارالمبي مهدي باقر على منافسات رمي الرمح فردي الرجال ان لاعبيه ان شاء الله قادرين على المنافسة إلا أنه ذكر ان اللاعب احمد غني نعاس يلعب في فئة اعلى من فئته لذا ستكون المنافسة صعبة عليه وأردف باقر ان كوفان أصيب بجائحة كورونا قبيل الالتحاق بالمعسكر التدريبي الأخير لذا تراجع أدائه وعلى الرغم من محاولاتنا اعادته الى ارقامه القياسية الا اننا لم نستطع كون البطولة كانت قد شارفت على الانطلاق. وتوقع باقر ان يكون ولدان نزار بكامل الجاهزية وقال ان الابطال الثلاثة يقفون على خط شروع واحد وهم قادرون على تحقيق نتائج كبيرة لذا ننتظر ان شاء الله وساما ملونا ويبقى كل شيء يتعلق بالتوفيق وظروف السباق.

وداع مبكر

ودعت الرامية زمن حسين ميدان القوس والسهم منافسات Recurve فردي السيدات فئة W2  مسافة 70 م من الدور 16  بعد خسارتها امام اللاعبة الأوكرانية روكسلونا بلاين بنتيجة 4-6 لتغادر البطولة التي تجري بطريقة التسقيط الفردي. وخاضت الراميتان 6 جولات انتهت للاعبة الأوكرانية حيث حققت اللاعبة زمن حسين نقاط 10 18  21 27 22 فيما أحرزت نظيرتها مجموع نقاط 23  18  23  25 22 علما ان زمن كان تصنيفها اعلى من الرامية بلاين في جولة التصنيف العام وستواجه الرامية الأوكرانية روكسلونا بلاين الرامية الصينية يو جان يان في دور الثمانية التي تأهلت بشكل مباشر التي تأهلت بشكل مباشر إلى دور الثمانية بسبب مرتبتها العالية في التصنيف العام للبطولة الذي جرى في اليوم الأول لمنافسات القوس والسهم واللاعبة زمن حسين  38 عاما من محافظة بغداد وقد مارست رياضة القوس والسهم  عام 2009 وتلعب في نادي الذرى ووسام المجد تحت إشراف المدرب جواد كاظم أبو الشون وقد استعدت للبارالمبياد في معسكرات عدة آخرها في إيران استمر لمدة 10 أيام اما أبرز إنجازاتها فقد  حصلت على الوسامين الذهبي والفضي في بطولة أي واز عام 2013 و3 فضيات  3 واحد برونز في بطولة تايلند  2014 والمركز الرابع في بطولة كوريا عام 2015 والمركز الرابع في بطولة الزوجي عام  والوسام البرونزي في بطولة التشيك عام  2016  وذهبية وفضية في بطولة فزاع الدولية عامي 2017 و 2018.  من جهتها قالت رئيس اتحاد القوس والسهم كوثر حسين التي تشغل في الوقت نفسه امين عام اللجنة البارالمبية ان اللاعبة زمن حسين غادرت ميدان طوكيو بعد منافسة شديدة حيث خسرت بمجموع نقاط 108 – 111  مضيفة أن الحظ خذل اللاعبة التي كانت في التصنيف أفضل من خصمها. وتابعت أن اللاعب سليمان فياض كان مستواه جيد جدا في البطولة التأهيلية إلا أنه لم يظهر بمستواه الحقيقي في طوكيو في الوقت الذي كنا نتوقع أن يكون على الموعد. وأشارت إلى أن المنافسات كانت متقاربة في مسابقة القوس والسهم حيث كان فارق النقطة الواحدة هي الفيصل بين المتسابقين كما حدث مع بطلة العالم الإيرانية زهراء.

وزادت ان لعبة القوس والسهم تتطلب تدريب مستمر وليس بشكل متقطع مبينة ان اللعبة تحتاج الى قوة ومطاولة وتدريب يومي كون السباق قد يتطلب من 5  الى 6  ساعات وإذا لم يكن اللاعب في أتم الجاهزية فسيفقد تركيزه ويكون خارج المنافسات. وأكدت أنها اتفقت مع مدرب إيراني للإشراف على تدريب المنتخب الوطني في المرحلة المقبلة موضحة ان اتحادها يسعى الى تعويض ما فاته في البطولة وان شاء الله سيكون القادم أفضل. وعلقت الأمين العام للجنة البارالمبية عن الحدث العالمي اننا كرئيس وأمين عام ورئيس بعثة ناقشنا المشاركة العراقية في البارالمبياد وشخصنا مجموعة من النقاط الإيجابية والسلبية التي ستطرح بشكل موسع في اجتماع خاص للمكتب التنفيذي عند العودة الى بغداد ان شاء الله. وتابعت ان ثمة أخطاء حدثت من اللاعبين اثناء المنافسات جاءت نتيجة قلة مسؤولية او عدم جاهزية بسبب نقص في الاعداد في حين المفروض ان يكون الجميع على أتم الجاهزية.

وذكرت ان البارالمبية زجت الرياضيين في مجموعة من المعسكرات التدريبية في الوقت الذي كنا ربما نحتاج الى معسكر طويل يتوفر فيها التغذية الجيدة والمنافسات التجريبية والحمل التدريبي والإعداد المهاري مع فرق ومنتخبات قوية فالمهم ليس كثرة المعسكرات وإنما الحصول على الفائدة المرجوة. وأوضحت ان المشاركة والنتائج عموما ستطرح على طاولة التقييم في المكتب التنفيذي لدراستها بشكل جيد تمهيدا لمعالجة الأخطاء من خلال خطة شاملة تراعي كل شيء لضمان مواصلة الإنجازات التي حققتها اللجنة البارالمبية. واختتمت الأمين العام للجنة البارالمبية تصريحها بأملها اليوم في تحقيق وسام بارالمبي وقالت إن أبطال رمي الرمح عودونا دائما على خطف الميداليات الملونة وان شاء نزيد غلة العراق من الإنجازات.

مشاركة