آه يا بلدي

769

آه يا بلدي

ما الذي يحدث لك يا بلدي حتى ينعتوك بأكثر الدول فساداً في العالم. ما الذي تغير بك بعد خمس عشرة سنة من السقوط والتحرر . هل اصبحت هرماً صعيفاً لتتكالب عليك الذئاب من كل حد وصوب لتنهش بجسدك المتهالك ؟ أين ذهب أبناؤك الغيارى وتركوك؟ أما آن الأوان لتنتفض وتقف وتكسر أنوف المارقين. استحلفك بالله يا بلدي وبدماء أبنائك الذين ضحوا بالغالي والرخيص لتبقى شامخاً وراسخاً كالجبال، والصواعق لا تضرب سوى قمم الجبال الشامخة . أيها الجبل الشامخ قم وانفض عنك غبار الفاسدين، قم لترى أبناءك فقد أنهكهم الجوع والمرض والجهل، يولد ابنك يا بلدي وفي عنقه دين لا يستطيع سداده طوال حياته لقد تراكمت ديونه بعد استلام الفاسدين زمام الامور. الفاسد الذي طرد بالأمس من الباب عاد ليدخل اليوم من الشباك. لجأ اللصوص الى الطرق الملتوية لاستنزاف خيرات البلاد اثقلوا كاهلنا بالديون، فكلما دخل الى بطونهم المال السُحت والعياذ بالله صاحوا هل من مزيد، سهلوا إستعباد البلاد والتحكم فيه والاوضاع لا تزال في التداعي والانحدار والفساد مستشري في البلاد ونحن ننظر بحسرة والم على وطن نهبه المارقون. لم تستوعب عقولهم الفاسدة بأنهم أصبحوا من أصحاب المعالي والسعادة فجن جنونهم واستعروا فنهبوا وسرقوا وتفننوا في نهبك يا بلدي حللوا أموالك وملأوا بها الجيوب. اعطاهم العراق كل شئ فلم يبق لابنائه أي شئ . يتغننون بحب الوطن ولكنهم يجهزون على مكتسبات الوطن ويعرقلون مسيرة التنمية والاصلاح . أما آن الأوان لتنهض يا وطني لتجعل ليلنا نهار وترمي بالأوغاد والسارقين في المزابل وتجعلهم نسيا منسيا

رعد السامرائي

مشاركة