آلاء حسين ضيفة (الشرقية): من أسعد محطات حياتي هذه الحلقة من برنامج كلام الناس

آلاء حسين ضيفة (الشرقية): من أسعد محطات حياتي هذه الحلقة من برنامج كلام الناس

تجوال بين المحطة العالمية وسر من رأى ونواعير هيت

بغداد – سعدون الجابري

حلت الفنانة آلاء حسين ضيفة على  حلقة عيد الاضحى المبارك من برنامج (كلام الناس) الذي تقدمه قناة (الشرقية) ،وكانت العاصمة بغداد المحطة الاولى في الحلقة، وقال مقدم البرنامج علي الخالدي ان (جولتنا بدأت داخل العاصمة العزيزة بغداد .. وكانت بسيارة أنيقة كشف كلاسيكية جميلة جداً وقديمة الموديل ، كنت أحاور فيها المبدعة الفنانة آلاء) .التي قالت (شكراً للشرقية التي أعتز بها وانا كل عام يكون لي فيها عمل تلفزيوني مميز وخصوصاً في ليالي الشهر الفضيل ( رمضان ) ، وأبرز أعمالي للتلفزيون كما تعلمون زرق ورق وحامض حلو وماما لوله ، واليوم أتشرف بدعوة زميلي الإعلامي الراقي علي الخالدي وكادر البرنامج جميعهم أخوتي ، أبدأ إجابتي للبرنامج لي بالقول لي أخت وثلاثة أخوان وأبي وأمي .. لكن والدي حبيبي فارقنا وأنتقل الى رحمة الله ، وفقدانه كان صعب لي ولأسرتي .. نحن عائلة متحابين فيما بيننا ، يسودها الأحترام المتبادل .. والمرحوم والدي كان يتابع أعمالي الفنية وهو مرتاح جداً مني ومن أختي وأخوتي ، ننهض صباحاً نقبل أيدي الوالدين ونتبرك بهما ، في بدايات عملي الفني كانت أعتراضات من الأهل والأقارب .. بعدها تداركنا ذلك ، ومجتمعنا صعب بعض من الناس يعترضون على عمل الفنانة وكذلك الممرضة .. لي أصدقاء مقربين منهم الفنان محمد هاشم وأياد راضي الذين عملت معهم بكل محبة وأخلاص.

علاقة اسرية

وكذلك صديقات قريبات عندي مثل الفنانات سولاف وزهور ونجلاء ، تربطني علاقة أسرية مع الفنان المبدع أياد راضي ، وأنا من رواد شارع المتنبي الثقافي وأحب ان أقرأ كتب الكاتب الراحل علي الوردي ، أحب نهر دجلة الخالد وأحب التراث والآثار ، وكنت أحب محاضرات العملي في بالفنون التشكيلية عندما كنت طالبة ، وانا خريجة أكاديمية الفنون الجميلة وكنت أتعرف على تواريخ بناء البيوت البغدادية التراثية القديمة ، لي الرغبة بسماع الأغاني الجميلة مثلاً للفنانين الكبار كاظم الساهر والراحل القبانچي وهيثم يوسف وغيرهم ، أحب أسمع المقام العراقي لكن تتبع الحالة النفسية لي .. ومضى وقت طويل لم أسمع الأغاني بسبب مشاغلي الفنية) .

* واوضح الخالدي :تجولنا بصحبة الرائعة آلاء في شوارع بغداد .. بعدها أنتقلنا للمحطة العالمية في منطقة علاوي الحلة وركبنا القطار مع أمتعتنا وكانت رحلة جميلة في عربات القطار الانيقة والنظيفة ، سألت الضيفة عن مدن العراق المميزة فقالت :أحب العراق أولاً وأخيراً .. لكن كل مدينة لها خصوصية مثلاً بابل .. لها عمق تأريخي وآثاري .. كربلاء والنجف لهما العمق الديني والقدسية .. أما محافظات الجنوب البصرة تعني شط العرب الجميل والناصرية والعمارة تمثلان الأهوار الرائعة .. أما شمال العراق الذي يمثل أربيل والسليمانية ودهوك .. فيها الطبيعة الخلابة والجمال والسياحة .. لكني احب مدينة النجف الأشرف بين جميع المدن).مضيفة (أنا أنسانة بسيطة ومتسامحة والحياة فيها الزين والشين .. وطموحي السينما ، كون التلفزيون متعثر وميزانياته قليلة ، أنا عملي موسمي فقط في رمضان أتشرف بالعمل بقناة الشرقية مع فنانين كبار منهم النجم أياد راضي وغيره ، لكن أهم محطة في حياتي هو المرحوم والدي .. حيث هو الأول والأخير عندي ، أخوتي عملوا في مجال التلفزيون والبرامج ، حبي للسفر وأكره الطريق الطويل .. أخشى من السفينة والعبارة وأهاب البحر رغم أني أجيد السباحة ).

 وكانت المحطة الثانية من البرنامج في  سر من رأى. وعن ذلك قال الخالدي (وصلنا مدينة سامراء التاريخية وبرفقتنا عزيزتنا الفنانة آلاء .. أقنعتها للصعود لقمة الملوية الجميلة .. كانت في البداية متردده ومن ثم وافقت للحديث معها على الملوية) .وعقبت حسين(أحب القمة بكل شئ .. لكن أكره الأشخاص الذين يقلدون من هم قدوه ، هناك جيل يقول أن الدراسة ليس مهمة ..!نحتاج للتثقيف المجتمعي وهو مهم جداً ، هناك قمم كثيره لكن علينا أختيار القمة الملائمة ، لو تلاحظ إذا أخترت مثلاً ثلاثة أشخاص من الأصدقاء ، سترى لكل واحد منهم خصوصية وعادات وأطباع كل واحد يختلف عن الآخر ، نعم أنا تشرينية .. شاركت في بعض التظاهرات في ساحة التحرير ، ورفضت الترشيح لأي قائمة .. حيث عرض علي ذلك لكني لم أوافق ، نحن بحاجة أن نعلي أصوات ثوار تشرين الأبطال) .

 سالها الخالدي: هل عليك ضغوطات للترشيح بمناصب سياسية؟ فاجابت (نعم لكني رفضت .. كما تعرف هناك سرطان داخل الدستور ويجب علينا جميعاً تغيره. وأعود لسؤال لك سابق عن القمة المحلية في عملي الفني .. أقول لك أنا الحمد لله عبرت القمة المحلية ، الآن انا أطمح إجتياز القمة الفنية العربية .. أحب عملي كفنانة ممثلة ومعروفة ولي جمهوري) .

نواعير هيت

المحطة الثالثة والأخيرة للبرنامج هي هيت.. واوضح الخالدي(على الرغم من أن الفنانة آلاء لاتحب السفر وقطع المسافات الطويلة .. لكنها فرحت عندما وصلنا لمدينة النواعير ، كان لنا جميعاً أستقبال من الناس الطيبين هناك .. وتم أختيار موقع التصوير من قبل فريق العمل ، وكان الموقع على بقايا حجر كبير وسط نهر الفرات .. وبدأ الحوار الجميل ، وسألتها عن رأيها بالمكان وعن حياتها الأجتماعية وعن شهرتها بالعمل الفني ، فقالت(أنا مسروره كوني أول مره أزور هيت وارى النواعير والمناظر الخلابة والجو الطيب هناك ، اتحدث من المكان هذا الذي لم أرى أحداً من المشاهير أجريت له مقابلة تلفزيونية مثل حواري هذا ، طبعاً هذا ذوق جميل لجميع الكادر وانا معهم أيضاً : نأتي لموضوع شهرتي الفنيه .. الشهره بدأت تدريجياً والحمد لله أنا أصبحت معروفة على مستوى البلد والوطن العربي ، أحب التمثيل رغم ظروف البلد الصعبة ..!!  أنا فنانة كوميدية ودخلت الكوميديا متأخره ، لكني أثبتت جدارتي بصدق ومحبة لعملي الفني ، برزت من خلال شاشة الشرقية بأعمالي مثلاً زرق ورق وأعمال أخرى للقناة ذاتها ، لكن أهم الأعمال لنفسي كان مسلسل (18) عبر شاشة الشرقية طبعاً مع الراحل عدنان ابراهيم رحمة الله .. وهذا العمل كان لي نقطة أنتقال بالدراما ، وهو من المحطات الأساسية والرئيسية في حياتي).

وبينت حسين (أنا مثلت سليمة باشا رغم هي أكبر مني بـ 18 عاماً .. وهي شخصية كبيرة أنا جسدت دور هذه الشخصية ونجحت بذلك ، كنت أعشق هذا الدور لتلك الشخصية الفنية مثل سليمة باشا مع المخرج الكبير فلاح شاكر ، ومن الأعمال الأخرى التي تعرض من خلال شاشة الشرقية .. زرق ورق مع مجموعة طيبة من الفنانين وانا أعتز بهم وعلاقتي جداً ممتازة بهم  لحد الآن )لافته (عملت مع الأطفال الأيتام وأطفال مخيمات النزوح في عمل تلفزيوني جميل (ماما لوله) والآن نحن نتحدث في معلم تأريخي ومزار سياحي رائع مثل هيت) .

وسألها الخالدي: حياتك الاجتماعية هل أنت متزوجة ..؟

فاجابت ( نعم كنت متزوجة وأنفصلت عن زوجي بكل ود وإحترام بداية عام 2016 ورجعت مع أهلي وعشت مع والدي ووالدتي واخوتي .. والدي كان بالحياة وهو أعرف بحياتي الخاصة مع اخوتي أيضاً جميعهم أكن لهم الاحترام ، وبعد وفاة والدي رحمة الله أخوتي وأمي هم المسؤولين عني ولازلت أعيش في بيت أهلي ، رغم أخوتي تزوجوا وخرجوا من البيت .. وأريد أوضح لك أني لن أفكر بمشروع زواج ثاني أبداً). واختتمت قائلة (من أسعد محطات حياتي الفنية هذه الحلقة المميزة من برنامج  كلام الناس ) .

{ فريق عمل برنامج (كلام الناس) لهذه الحلقة ضم:الأعداد والتقديم : علي الخالدي، مخرج ميداني ومدير تصوير : عمر الجابري،التصوير : سرمد بليبل،?Drone : علي الطرفي ،المتابعة الصحفية : سعدون الجابري والمونتاج : ياسر هاشم.

مشاركة