آسود الرافدين تسعى لصدارة المجموعة الرابعة في نهائيات آسيا

790

25 مواجهة تجمع العراق وإيران

آسود الرافدين تسعى لصدارة المجموعة الرابعة في نهائيات آسيا

سامراء – محمد صادق السامرائي

يدخل منتخبنا الوطني بكرة القدم مباراته الثالثة والاخيرة في دوري المجموعات بنهائيات امم اسيا 2019  في الامارات امام المنتخب الايراني بطموحات تحقيق الفوز والامساك بصدارة المجموعة الرابعة بعد تساوي المنتخبين برصيد ست نقاط غير ان فارق الاهداف ينصب في مصلحة ايران، وخلال خمس عقود التقى العراق وايران في 25 مواجهة نستعرضها في التقرير التالي.

– المباراة الاولى جــــــرت بتاريخ 01-06-1962 وديا في العاصمة الايرانية طهران على ملعب الأمجديه وهي اول مباراة رسمية لمنتخبنا الوطني العراقي ضد نظيره الايراني وانتهت بالتعادل 1-1  سجل هدف منتخبنا الوطني يومها جميل عباس – جمولي بينما سجل لايران اللاعب برويز كوزه كناني يومها منتخبنا كان بقيادة المدرب هادي عباس.

– المباراة الثانـــية جرت بتاريخ 03-06-1962 وديا في العاصمة الايرانية طهران على ملعب الأمجديه وانتهت بفوز منتخبنا الوطني بنتيجة 2-1 سجل اهداف منتخبنا الوطني يومها شاكر اسماعيل وقيس حميد بينما سجل لصالح المنتخب الايراني اللاعب برويز كوزه كناني يومها منتخبنا كان بقيادة المدرب هادي عباس.

– المباراة الثالــثة جرت بــتاريخ 12-12-1963 ضمن ذهاب التصفيات التمهيدية لاولمبياد طوكيو 1964 في العاصمة الايرانية طهران وعلى ملعب الأمجديه وانتهت بالمباراة بخسارة قاسية لمنتخبنا الوطني بنتيجة 4-0 سجل لصالح المنتخب الايراني اللاعب حميد شيرزادكان هاترك ثلاث اهداف بينما سجل الاعب مصطفى عرب هدفاً واحدا ً يومها منتخبنا كان بقيادة المدرب شوقي عبود.

– المـــباراة الرابعة جرت بتاريخ 13-01-1964 ضمن اياب التصفيات التمهيدية لاولمبياد طوكيو 1964  في العاصمة العراقية بغداد وعلى ملعب الكشافة وانتهت بالمباراة بتعادل منتخبنا الوطني سلبيا مع ايران 0-0 وبذلك خرج منتخبنا الوطني من التصفيات يومها منتخبنا كان بقيادة المدرب شوقي عبود.

– جرت المباراة الخامسة بتاريخ 07-03-1969 ضمن بطولة الصداقة التي اقيمت في العاصمة الايرانية طهران وعلى ملعب الأمجديه وبحضور ما يقارب الخمسة والعشرين الف مشجع وانتهت المباراة بخسارة منتخبنا الوطني بنتيجة 2-1بقيادة الحكم الباكستاني عالم .. سجل لصالح منتخبنا الوطني اللاعب نوري ذياب في الثلث الاول من الشوط الاول بينما سجل للمنتخب الايراني برويز قليج خاني الهدف الاول وسجل الاعب اكبر افتخاري الهدف الثاني وكان منتخبنا يومها بقيادة المدرب اليوغسلافي الراحل لوبومير كوكيزا الذي لم يحقق نتائج طيبة بهذه البطولة فقد احتل المرتبة الاخيرة بعد ان خسر جميع مبارياته !! فخسر من نادي سبارتاك موسكوالروسي ومن المنتخب الايراني ( الذي كان يمثله منتخب طهران نفسه ) ومن نادي ميرسين ادمان يوردو التركي ومن المنتخب الباكستاني !!

– المباراة السادسة جرت بتاريخ 09-05-1972 في العاصمة التايلندية بانكوك وعلى استاد بانكوك الدولي ضمن المجموعة الاولى لبطولة امم اسيا وبحضور ما يقارب الخمسة الاف مشجع وانتهت المباراة بخسارة منتخبنا بنتيجة 3-0 بقيادة المدرب عبد الاله محمد محسن وسجل اهداف المنتخب الايراني يومها اللاعب حسين كالاني هاترك ثلاثة اهداف وادار اللقاء الحكم الماليزي سيفارالان كاثيرافالي ووقع منتخبنا يومها في المجموعة الاولى التي ضمت ايران المدافع عن اللقب وتايلند الدولة المضيفة التي تعادلنا معها ايضا لنخرج من هذه البطولة التي شاركت فيها 8 فرق.

المواجهة رقم 7

– المباراة السابعة جرت بتاريخ 13-09-1974 في العاصمة الايرانية طهران وعلى ملعب ازادي الحالي ضمن المجموعة الاولى من الدور النصف نهائي لدورة الالعاب الاسيوية وبحضور ما يقارب الخمسة والثمانون الف متفرج وانتهت المباراة بخسارة منتخبنا بنتيجة 1-0  بقيادة المدرب ثامر محسن وسجل هدف المنتخب الايراني يومها اللاعب حسن روشان وادار اللقاء الحكم الياباني يوشيوكي ماروياما ووقع منتخبنا يومها في المجموعة الاولى التي ضمت ايران المتصدر وماليزيا التي احتلت المركز الثاني وتعادلنا يومها معها وكوريا الجنوبية متذيلة الترتيب والتي تعادلنا معها ايضا وقد جاء الوصول الى هذه المرحلة بعد التاهل كاول المجموعة الثانية من الدور الاول بعد الفوز على كوريا الشمالية والصين والهند ويعتبر هذا الظهور الاول لمنتخبنا في دورة الالـــــعاب الاسيوية .

– المباراة الثامنة جـــرت بتاريخ 24-08-1975 ضمن التصفيات الاولمبية لدورة الالعاب الاسيوية السابعة التي جرت في العاصمة الايرانية طهران وعلى ملعب ازادي وانتهت المباراة بخسارة منتخبنا الوطني بقيادة المدرب ثامر محسن بنتيجة 1-0  سجل هدف المنتخب الايراني اللاعب علي رضا خورشيدي وكانت المباراة بقيادة الحكم الايطالي سيرجيو جونيلا يومها احتل منتخبنا المركز الثالث ولم يتاهل بعد ايران والكويت التي فزنا عليها !! في حسن فزنا على البحرين في المباراة الاخرى من التصفيات وخسرنا امام السعودية.

– المباراة التاسعة جرت بتاريخ 03-06-1976 في العاصمة الايرانية طهران وعلى ملعب ازادي الحالي ضمن المجموعة الثانية من الدور الاول لنهائيات كاس الامم الاسيوية وبحضور ما يقارب الخمسين الف مشجع وانتهت المباراة بخسارة منتخبنا بنتيجة 2-0 بقيادة المدرب اليوغسلافي كاكا وسجل اهداف المنتخب الايراني اللاعب ناصر نوراي واللاعب حسن روشان وادار اللقاء الحكم اليوغسلافي ماريان راوس ووقع منتخبنا يومها في المجموعة الاولى التي ضمت الى جانب ايران المتصدر منتخب اليمن الجنوبية متذيل الترتيب والذي استطعنا من الفوز عليه ولنتاهل بعدها لنلاقي الكويت في النصف نهائي ونخسر منه بالوقت الاضافي بعد التعادل بالوقت الاصلي بهدفين لكل فريق والنخسر من الصين فيما بعد بمباراة تحديد المركز الثالث لنحتل بذلك المرتبة الرابعة في البطولة التي شاركــــت بها 9 منتخــبات. 50  الف على ملعب محمد رضا بهلوي ( ملعب ازادي ).

– المباراة العاشرة جرت بتاريخ 05-11-1989 ضمن بطولة الصداقة والسلام التي اقيمت بالعاصمة الكويتية الكويت وعلى استاد الصداقة والسلام وبحضور ما يقارب الثلاثة الاف مشجع وانتهت المباراة بتعادل منتخبنا الوطني بقيادة المدرب انور جسام بنتيجة 0-0 وبادارة الحكم السويسري فريدي فيلبورك وكان هذا التعادل كافي لمنتخبنا ليتاهل للدور الثاني النصف نهائي من البطولة بعد ان خسر مباراته الاولى امام غينيا عن طريق ركلة جزاء بالدقيقة الاخيرة ضد عماد هاشم وفاز بالثانية بنتيجة كبيرة على اليمن واليتغلب في النصف نهائي على الكويت المضيفة واليتغلب على اوغندا في النهائي بعد التعادل بهدف لهدف في الوقت الاصلي ليحسمها عماد هاشم بصد ركلتي للعراق في ركلات اجلزاء الترجيحية واليحصد ايضا احمد راضي لقب هداف البطولة التي شاركت فيها سبعة منتخبات.

اللقاء الـ 11

– المباراة الحادية عشر جرت بتاريخ 22-10-1993 ضمن التصفيات النهائية لكاس العالم التي اقيمت في العاصمة القطرية الدوحة وعلى ملعب خليفة الدولي وبحضور ما يقارب الثلاثين الف متفرج وكان منتخبنا بقيادة المدرب عمو بابا وانتهت المباراة بفوز منتخبنا الوطني بنتيجة 2-1 سجل اهداف منتخبنا يومها احمد راضي وعلاء كاظم بينما سجل للمنتخب الايرانيي اللاعب علي دايي وقاد المباراة الحكم الروماني ايون كراسيونسكو وخرج العراق بعد ان احتل المرتبة الرابعة من خسارة من كوريا الشمالية والفوز على ايران والتعادل مع السعودية وكوريا الجنوبية واليابان.

– المباراة الثانية عشر جرت بتاريخ 05-12-1996 ضمن بطولة كاس امم اسيا التي اقيمت بمدينة دبي الاماراتية وعلى استاد ال مكتوم وبحضور ما يقارب الخمسة عشر متفرج وكان منتخبنا يومها بقيادة المدرب يحيى علوان وانتهت المباراة بفوز منتخبنا الوطني بنتيجة 2-1 سجل لمنتخبنا الوطني اللاعب حسام فوزي واللاعب خالد محمد صبار بينما سجل للمنتخب الايراني اللاعب علي دايي في الدقيقة الاخيرة من ضربة جزاء وتاهلنا ثالث المجموعة كافضل ثالث وبفارق الاهداف عن السعودية التي خسرنا معها وايران التي فزنا عليها وجاءت اخيرا تايلند مترتبة الترتيب والتي فزنا عليها ايضا لنتاهل ونخسر من الامارات بدوري الثمانية ونودع البطولة.

– المباراة الثالثة عشر جرت بتاريخ 18-10-2000  ضمن بطولة كاس امم اسيا التي اقيمت بمدينة صيدا اللبنانية وعلى استاد صيدا الدولي وبحضور ما يقارب الثمانية الاف ونصف مشجع وكان منتخبنا يومها بقيادة المدرب اليوغسلافي ميلان زيفادنوفيتش وانتهت المباراة بخسارة منتخبنا الوطني بنتيجة 1-0  سجل لمنتخب ايران اللاعب علي دايي في المباراة التي قادها الحكم السعودي عمر المهنا وتاهلنا كثاني المجموعة الى الدور الربع نهائي بعد الفوز على تايلد والتعادل مع لبنان والخسارة من ايران ثم نلتقي الكمبيوتر الياباني في الدور البع نهائي ونخسر منه باربع اهداف رغم اننا من افتتحنا التسجيل باول خمسة ولنودع البطولة.

– المباراة الرابعة عشر جرت بتاريخ 07-09-2001  ضمن ذهاب التصفيات النهائية لكاس العالم التي اقيمت في العاصمة العراقية بغداد الحبيبة وعلى ملعب الشعب الدولي وبحضور ما يقارب الاربعين الف مشجع وانتهت المباراة بخسارة منتخبنا الوطني بنتيجة 2-1 سجل سجل هدف منتخبنا يومها عماد محمد بينما سجل للمنتخب الايراني اللاعب محمد علي كريمي واللاعب علي دايي وقاد المباراة الحكم المكسيكي فليبي راموس وكانت هذه المباراة هي الاولى للمدرب الكرواتي رودليف بيلين الذي استلم المنتخب بعد اقالة مدربنا العراقي عدنان حمد الذي فاز بالذهاب على تايلند وخسر من البحرين والسعودية.

– المباراة الخامسة عشر جرت بتاريخ 12-10-2001 ضمن اياب التصفيات النهائية لكاس العالم التي اقيمت في العاصمة الايرانية طهران وعلى ملعب ازادي وبحضور جماهيري كبير قارب المئة الف متفرج وكان منتخبنا بقيادة المدرب عدنان حمد وهو الاكثر حضورا في تاريخ اللقارات العراقية الايرانية وانتهت المباراة بخسارة منتخبنا الوطني بنتيجة 2-1 سجل هدف منتخبنا يومها اللاعب قحطان جثير بينما سجل للمنتخب الايراني اللاعب مهدي مهدوي كيا واللاعب محمد علي كريمي وقاد المباراة الحكم الكوري الجنوبي كيم يونج جو وبذك خرج منتخبنا من التصفيات بعد ان تعادل مع تايلند في الاياب وفاز على البحرين وخسر من السعودية وايران.

– المباراة السادسة عشر جرت بتاريخ 05-09-2002 ضمن بطولة غرب اسيا الثانية التي اقيمت بالعاصمة السورية دمشق وعلى ملعب العباسيين وكان منتخبنا بقيادة المدرب عدنان حمد وفاز منتخبنا بركلات الجزاء الترجيحية 6-5 بعد انتهاء الوقت الاصلي والاضافي بنتيجة التعادل السلبي 0-0 وادار المباراة الحكم السعودي عبد الرحمن الزيد … يومها سجلت الركلات الاربعة الاولى لكل منتخب حيث سجل للعراق احمد عبد الجبار وعبد الوهاب ابو الهيل وحيدر عبد الجبار وعماد محمد بينما سجل لايران جواد نيكونام وسهراب بختياري زاده واضاع محرم نويدكيا الضربة الخامسة لكن لم يستغل احمد كاظم ذلك فاضاع هو الاخر الضربة الخامسة وسجل الضربة السادسة محسن بياتي نيا لايران كذلك هو الحال للعراق عن طريق نشأت اكرم لتضيع ايران الركلة السابعة التي سددها حميد عزيز زاده ليسجل باسم عباس الركلة السابعة بنجاح لنتاهل الى النهائي والذي فزنا به على الاردن لنحقق لقب البطولة التي اوقعتنا في البداية بالمجموعة التي ضمت سوريا وفلسطين اللذان فزنا عليهما.

– المباراة الثامنة عشر جرت بتاريخ 23-06-2004  ضمن نصف نهائي بطولة غرب اسيا الثالثة التي اقيمت بالعاصمة الايرانية طهران وعلى ملعب ازادي وبحضور ما يقارب الخمسة عشر الف متفرج وكان منتخبنا بقيادة المدرب عدنان حمد وخسرنا يومها بنتيجة 2-1 في المباراة التي قادها الحكم الكويتي قاسم شعبان سجل للمنتخبنا اللاعب احمد مناجد بينما سجل لايران كلا من اللاعب جواد نيكونام واللاعب اراش برهاني ولنلتقي بعدها منتخب الاردن ونخسر معه في مباراة تحديد المركز الثالث وجاء هذا التاهل للدور النصف نهائي نتيجة لحلولنا بالمركز الثاني بمجموعــــتنا التي ضمت الاردن المتصدر وفلسطين متذيلة الترتيب.

– المباراة التاسعة عشر جرت بتاريخ 04-06-2006 ودياً ضمن كاس السلام بطولة ال جي في العاصمة الاردنية عمان وعلى ملعب الملك عبد الله الثاني وبحضور ما يقارب الخمسمائة مشجع وكان منتخبنا بقيادة المدرب اكرم احمد وخسر يومها منتخبنا بنتيجة 2-0  في المباراة التي قادها الحكم الاردني عبد الرزاق اسماعيل سجل لايران كلا من اللاعب رضا خونكدار واللاعب مهدي رجب زاده وشمل منهاج البطولة اقامة مباراة ثانية بعد يومين بين الاردن وايران وانتهت بالتعادل السلبي.

– المباراة العشــــرون جرت بتاريخ 16-06-2007  ضمن بطولة اتحاد غرب اسيا الرابعة التي اقيمت بالعاصمة الاردنية عمان وبحضور ما يقارب الخمسة الاف مشجع وكان منتخبنا بقيادة المدرب جورفان فييرا وانتهت المباراة بالتعادل السلبي 0-0 وقاد المباراة الحكم محمود عباس من سوريا ولنتاهل كثاني المجموعة بعد الفوز على فلسطين والنفوز على سورية بثلاثية نظيفة في النصف النهائي والنتاهل لملاقاة ايران في النهائي.

نهائي بطولة التحدي

– المباراة الواحدة والعشرون جرت بتاريخ 24-06-2007  ضمن نهائي بطولة اتحاد غرب اسيا الرابعة التي اقيمت بالعاصمة الاردنية عمان وبحضور ما يقارب الثمانية الاف مشجع وكان منتخبنا بقيادة المدرب جورفان فييرا وانتهت المباراة بخسارة منتخبنا الوطني بنـــتيجة 2-1 سجل صالح سدير هدف منتخبنا الوطني بينما سجل لايران كلا من اللاعب غلام حسين بادامكي واللاعب هاشم بيك زاده بينما طرد اللاعب الايراني ايمان مبعلي وقاد المباراة الحكم رضوان غندور من لبنان وبذلك احتل منتخبنا المركز الثاني رغم مشاركة ايران بمنتخبها الرديف- المباراة الثانية والعشرون جرت بتاريخ 01-10-2010  ضمن نصف نهائي بطولة اتحاد غرب اسيا السادسة التي اقيمت بالعاصمة الاردنية عمان وعلى استاد الملك عبد الله الثاني وبحضور ما يقارب الاربعة الاف مشجع وكان منتخبنا بقيادة المدرب الالماني سيدكا وانتهت المباراة بخسارة منتخبنا الوطني بنتيجة 2-1 سجل مصطفى كريم هدف منتخبنا الوطني بينما سجل لايران كلا من اللاعب جلال حسيني واللاعب محمد غلامي وطرد يومها لاعب منتخبنا الوطني محمد علي كريم وقاد المباراة الحكم هاجيمي ماتسو من اليابان وجاء التاهل للدوؤ النصف نهائي بعد تصدرنا مجموعتنا التي ضمت اليمن وفلسطين بعد الفوز عليهما

– المباراة الثالثة والعشرون جرت ضمن كاس بطولة امم اسيا في العاصمة القطرية الدوحة بتاريخ 11-01-2011 وعلى ملعب احمد بن علي بنادي الريان بقيادة المدرب الالماني سيدكا انتهت بفوز ايران 1/2   سجلها يونس محمود  للعراق … وغلام رضا رضائي وايمان مبعلي لايران …..

– المباراة الرابعة والعشرون كانت وديه في 4/1/2015  استعداداً لنهائيات امم اسيا انتهت 0 /1 لايران بتوقيع المهاجم الشاب سردار ازمون  (55) فيما اضاع والنجم يونس محمود ضربة جزاء للعراق في الدقيقة .62- المباراة الخامسة والعشرون جرت في العاصمة القطرية الدوحه في 23/1/  2015 لحساب دور الثمانيه لنهائيات امم اسيا وانتهى وقتها الاصلي بالتعادل 3/3  حيث سجلت ايران اولاً بواسطة مهاجمها الشاب (سردارازمون ) ليعادل احمدياسين الكفة للعراق ، بعدها يتقدم العراق بواسطة نجمه يونس محمود ثم يعادل النتيجة لايران المدافع مرتضى بوركنجي ، قبل ان يمنح ضرغام اسماعيل التقدم للعراق من ضربة جزاء ، وقبل ان تلفظ المباراة انفاسها يعادل رضا قوجان نجاد النتيجة لايران ليحتكم الفريقان لركلات الترجيح فينجح في التنفيذ للعراق كلاً من (وليدسالم،ضرغام اسماعيل، علي عدنان، يونس محمود، ياسرقاسم، مروان ، سلام شاكر، فيما اضاع سعدعبدالامير) اما ايران فقدسجل كلاً من (مرتضى بوركنـــــجي،جوادنيكونام،سيدجلال حسيني،ورياغفوري،علي رضاجهانبـخش،اندرانيك تيــموريان، واضــــــاع الركـله الاولى احـــسان حاج صافي ، والاخـيرة وحيداميـري ) لتنــــــتــــــهي للعراق 6/7 .

مشاركة