آرسنال يتأهَّل عبر سيناريو خيالي في الرابطة فوزان سهلان لبرشلونة وفالنسيا بكأس ملك أسبانيا

 

{ مدن – وكالات: مهَّد برشلونة الطريق نحو تأهُّل متوٌّقَّع بعد فوزه العريض (3-0) خارج ملعبه على ألافيس (درجة ثالثة) ضمن ذهاب دور الـ 32 من مسابقة كأس ملك إسبانيا لكرة القدم. ودفع مدرِّب برشلونة تيتو فيلانوفا بتشكيلة قويَّة للمباراة ضمَّت أفضل لاعب في أوربا أندريس إنييستا وسيسك فابريغاس وسيرجيو بوسكيتس ودافيد فيا والتشيلي أليكسيس سانشيز، فيما غاب عنها خماسي آخر مرعب ضمَّ النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي وتشافي هيرنانديز وخوردي ألبا وبيدرو رودريغيز إضافة للحارس فيكتور فالديز ولم يجد برشلونة عناءً في التعامل مع مجريات المباراة رغم حماس جماهير الفريق المضيف على ملعب “مينديزوروزا”، وأنهى الشوط الأول متقدِّماً بهدف سجَّله دافيد فيا من تسديدة صاروخية (40)، وأضاف إنييستا الهدف الثاني (51) بمتابعة من مسافة قريبة داخل منطقة الجزاء، وفابريغاس الثالث بضربة رأس (88).

كما حقَّق فالنسيا فوزاً سهلاً على مضيفه لياغوستيرا (2-0)، وسجَّل هدفي فريق “الخفافيش” مهاجميه البرازيلي جوناس أوليفيرا (45) والباراغواياني نيلسون هايدو فالديز (68).

فوز مثير

لم يكن المتابع لبداية مباراة آرسنال ومضيفه ريدينغ على ملعب “مادجسكي” يتوقَّع تلك النهاية المثيرة في مباراة تاريخية انتهت لمصلحة الفريق اللندني (7-5) في الدور الرابع من كأس الرابطة الإنكليزية لكرة القدم.

وأراح آرسنال معظم لاعبيه الأساسيين تحسّباً لقمَّة المرحلة العاشرة من الدوري الإنكليزي الممتاز التي تجمعه بمانشستر يونايتد على ملعب “أولد ترافورد” يوم الأحد المقبل.

أصحاب الأرض تقدَّموا في الدقائق الـ 20 الأولى بثلاثية سجَّلها مهاجم غرانادا جيسون روبرتس (12) ومدافع آرسنال الفرنسي لوران كوسيلني (19 بالخطأ في مرمى فريقه) ولاعب وسط أنتيغوا وبربودا مايكل ليغيرتوود (20)، واكتمل السيناريو الكارثي بالنسبة لفريق المدرِّب الفرنسي آرسين فينغر بهدفٍ رابع سجَّله الايرلندي نويل هانت (37)، لكن الشوط الأول لم ينتهِ إلا بهدف من ثيو والكوت (45+2) واعتقد الجميع أنه سيكون هدفاً شرفياً لا أكثر.

لكن مجريات الشوط الثاني جاءت في قمَّة الإثارة فعاد “المدفعجية” بالتدريج إلى الأجواء، إذ سجَّل الفرنسي أوليفيه جيرو الهدف الثاني (64)، وكوسيلني هذه المرَّة لصالح فريقه (89)، ثم والكوت مجدَّداً في الوقت القاتل (90+5). وظلَّ لاعبو الفريقين أوفياء لنهج التشويق في الشوطين الإضافيين، فتقدَّم آرسنال للمرَّة الأولى حين وقَّع المغربي مروان الشمَّاخ على الهدف الخامس (103)، وحين كانت المباراة تتَّجه لنهايتها اهتزَّت الشباك ثلاث مرَّات، فأدرك الروسي بافل بوغربنياك التعادل لريدينغ (116)، وعاد والكوت للعب دور بطل الثواني الأخيرة بإتمامه الثلاثية الشخصية “هاتريك” والهدف السادس (120+1)، واستغلّ الشماخ لحظة يأس من أصحاب الميدان ليختتم مهرجان الأهداف بالسابع (120+3).

خروج سندرلاند وويغان

ظفر أستون فيلا بفوز صعب ومثير (3-2) على حساب مضيفه سويندون تاون (درجة ثانية)، وسجَّل البلجيكي كريستيان بنتيكي (30 و90) وغابرييل أغبونلاهور (39) أهداف “فيلانز”، وميلس ستوريي (78 و81) هدفي أصحاب الأرض.  وفاجأ ميدلسبره “درجة أولى” مضيفه سندرلاند وهزمه (1-0) بفضل مهاجمه الأسترالي سكوت ماكدونالد الذي سجَّل هدف المباراة الوحيد (39). وكان الخروج مصير ساوثهامبتون على يد ليدز يونايتد (درجة أولى) بعد أن سقط أمامه (0-3)، وجاءت الأهداف بإمضاء مايكل تونغي (35) والسنغالي الحج ضيوف (88) والأرجنتيني لوشيانو بيشيو (90 من ركلة جزاء). وودَّع ويغان المسابقة في ملعبه على يد برادفورد سيتي (درجة ثالثة)، بفارق ركلات الترجيح إثر تعادلهما في الوقتين الأصلي والإضافي (0-0).

وحول فريق إيه سي ميلان تأخره أمام مضيفه باليرمو إلى تعادل صعب بهدفين لكل فريق، في لقائهما على ملعب رينتسو باربيرا مساء اول امس الثلاثاء في افتتاح المرحلة العاشرة من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

أحرز هدفي باليرمو فابريتسيو ميكولي في الدقيقة 45 وفرانكو بريينتسا في الدقيقة 47، ثم استفاق ميلان وسجل هدفين متتاليين عن طريق ريكاردو مونتوليفو وستيفان الشعراوي في الدقيقتين 69 و80 على التوالي. بهذه النتيجة ارتفع رصيد ميلان إلى 11 نقطة وتقدم مؤقتاً من المركز الحادي عشر إلى التاسع بانتظار بقية نتائج هذه الجولة، كما تقدم باليرمو بشكل مؤقت إلى المركز السادس عشر بعد أن رفع رصيده إلى 8 نقاط، ويذكر أن هذا هو التعادل الرابع على التوالي لباليرمو.

غياب المفاجات

وجاءت نتائج مباريات الدور الثاني من كأس ألمانيا لكرة القدم والتي لعبت اول امس الثلاثاء بلا مفاجآت، فانتصر بوروسيا دورتموند وشالكه بسهولة، وأتمّت بقية الفرق الكبيرة مهمّة العبور للدور الثالث بنجاح.

وحقّق بوروسيا دورتموند حامل لقب النسخة الأخيرة فوزاً مقنعاً على مستضيفه آلين بنتيجة (4-1) بعد أن لعب بتشكيلته الأساسية، وسجّل لدورتموند ماتس هوميلز (22) ومارسيل شيملزر (32)، قبل أن يكمل مهرجان الأهداف ماريو غوتزه والبديل جوليان شيبر (50 و79)، ليرد ميكل كلوب بالهدف الشرفي والوحيد لآلين قبل ثلاث دقائق من النهاية. كما تغلّب شالكه على ضيفه ساندهاسن بثلاثية نظيفة وقّع عليها الهولندي إبراهيم أفيلاي والروماني تشيبريان ماريكا والهولندي كلاس هانتيلار الذي نزل بديلاً في الشوط الثاني (11 و62 و79). وانتصر فرايبورغ خارج أرضه على إنتراخت برانسشويغ بهدفين دون رد، وسجّل للفائز كلٌّ من دانيال كاليغيري في الدقيقة الأولى والبديل جوانيس فلام في الدقيقة 84، وكذلك فعل أوغسبورغ عندما انتصر بهدفٍ يتيم على بريسين مونستير سجّله مدافعه جان كالسن براكر في الدقيقة الـ69 من المباراة. كما تغلّب ماينس على ضيفه إيرتسغبيرغه أوه (2-0) وميونيخ 1860 على مستضيفه (بيرلينر أك 07) بثلاثية نظيفة.

مشاركة