2 ألف سوري لجأوا الى الأردن منذ بداية الشهر الحالي

Print Friendly

2 ألف سوري لجأوا الى الأردن منذ بداية الشهر الحالي
منظمة نسائية تنشئ خطاً ساخناً لدعم اللاجئات السوريات بالقاهرة
القاهرة ــ الزمان
عمان ــ ا ف ب
أعلن المجلس القومي للمرأة بمصر منظمة رسمية أنه قام بتخصيص خط ساخن لتلقي شكاوى اللاجئات السوريات اللائى قد يتعرضنّ لأى ضغوط لإجبارهنّ على الزواج. تأتي هذه الخطوة بهدف حمايتهن من الانتهاكات التي قد يتعرضن لها جراء الوضع الاستثنائي اللائي يعشنه في بلد غير بلدهن الأصلي، نتيجة الصراع الدائر هناك. وأعرب المجلس في بيان امس، عن إدانته الشديدة لما تداولته وسائل الإعلام مؤخراً حول ظاهرة زواج السوريات من المصريين منذ أن نزحت العائلات السورية إلى مصر كلاجئين. وذكر البيان أسماء عدد من المناطق والشخصيات التى تُيسر إجراء هذا الزواج، معتبراً ذلك السلوك جريمة تُرتكب فى حق المرأة تحت ستار الدين، واعتداءً على قيم وحقوق الإنسان وتعارضاً مع المواثيق الدولية. وعلى صعيد متصل أطلق نشطاء سوريون حملة عبر مواقع التواصل الاجتماعي من أجل حماية النازحات السوريات من قبول عروض الزواج من أثرياء عرب بحجة السترة والمساعدة، معتبرين أن تلك العروض أشبه بـ سوق النخاسة الجديدة . وقال مؤيد اسكيف ، مؤسس الحملة نحن شباب سوريون مستقلون من الجنسين من أبناء الثورة السورية لا ننتمي إلى أي جهة أو تيار سياسي ونمثل مختلف مكونات المجتمع السوري وأطيافه . ونفى اسكيف أن يكون الهدف من الحملة شنّ هجوم على دول أو مجتمعات أو أطراف بعينها، مشيراً إلى أن غرضها الوقوف بجانب اللاجئات السوريات ومحاولة إخراجهن من تلك المحنة التي تُستغل بأبشع الطرق من أطراف عدة.
وأضاف جاءت هذه الحملة لنصرة الفتيات السوريات اللاتي يتربص بهن الضباع بعد أن هربن مع عائلاتهن من الداخل السوري نتيجة ما قامت به الذئاب البشرية المتمثلة بعصابات الأسد المسلحة، مهاجماً بعض الفتاوى التي تدعو للزواج من سوريات على سبيل الشفقة والمساعدة. إلي ذلك قال مصدر مسؤول في القيادة العامة للقوات المسلحة الاردنية امس ان عدد السوريين الذين لجأوا الى المملكة منذ بداية الشهر الحالي تجاوز الـ 52 ألف شخص، معظمهم من الاطفال والنساء والشيوخ.
وقال المصدر ان عدد اللاجئين السوريين الذين لجأوا الى الاردن بطرق غير شرعية ومن خلال قوات حرس الحدود في الشهر الحالي ولغاية صباح امس الاثنين زاد على 52500 لاجئ ، مشيرا الى ان غالبيتهم من الاطفال والنساء والشيوخ والمصابين والمرضى . واوضح المصدر في تصريحات اوردتها وكالة الانباء الاردنية الرسمية بترا ان ضمنهم 3046 لاجئا عبروا من عدة نقاط حدودية في الساعات الـ 24 الماضية . وبحسب المصدر فان اللاجئين يعبرون من مناطق غير معدة لاستقبالهم تتسم بالوعورة الشديدة ولا تسمح طبيعتها الجغرافية بحركة الاليات . وتابع انه لذلك يضطر الضباط والافراد في حرس الحدود الاردني للسير على الاقدام لمسافات طويلة للوصول اليهم وتقديم المساعدات العاجلة لهم وتأمينهم الى مناطق العبور التي توفر لهم الاحتياجات والخدمات ريثما يتم نقلهم الى المخيمات المعدة لاستقبالهم . ويقول الاردن، الذي يشترك مع سوريا بحدود يزيد طولها على 370 كيلومترا، انه يستضيف اكثر من 300 ألف لاجئ سوري، منهم حوالي 170 ألف دخلوا بطرق غير شرعية، بينما تقول مفوضية اللاجئين ان 206,630 لاجئا تم تسجيلهم او هم في طور التسجيل. وتوقعت الامم المتحدة ان يتزايد عدد اللاجئين السوريين في الدول المجاورة ليبلغ 1,1 مليون بحلول حزيران اذا ما استمر النزاع الدائر في سوريا. وقتل اكثر من 60 ألف شخص في النزاع الذي اندلع في سوريا في اذار 2011 بحسب ارقام الامم المتحدة.
AZP02