مشعل من الرباط مخاطباً الحكّام العرب اتقوا الله في شعوبكم

Print Friendly

مشعل من الرباط مخاطباً الحكّام العرب اتقوا الله في شعوبكم
بنكيران يتعهد نزاهة انتخابات المجالس النيابية المقبلة
الرباط ــ الزمان
تعهد رئيس الحكومة المغربية عبد الإله بنكيران بالحفاظ على نزاهة انتخابات المجالس النيابية المقبلة، التي من المقرر إجراؤها منتصف العام المقبل. وفي كلمته بافتتاح أعمال المؤتمر الوطني للحزب، قال بنكيران، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية الذي يقود الائتلاف الحاكم في البلاد منذ شهر كانون الثاني الماضي، إن حزبه سيقبل بالنتائج وإن لم تكن في صالحه. من جانبه قال رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل إن على الحكام العرب أن يتقوا الله في شعوبهم . وأضاف بنكيران أن إرادة الإصلاح في المغرب انتصرت على إرادة التغيير بالعنف ، في إشارة إلى قيام ملك المغرب محمد السادس بسلسلة إصلاحات دستورية في تموز من العام الماضي. وفي معرض تأكيده على ضرورة تضافر جميع القوى للنهوض بالبلاد، قال رئيس الحكومة إن العدالة والتنمية انتقل من صفوف المعارضة إلى إدارة الحكم، مؤكداً أن التركة السياسية التي خلفتها عهود من التحكم والاستبداد في المغرب ثقيلة، وأنه من المهم تعاون حزبه مع كل شركائه في الحكومة والمعارضة لإنجاح التحول الديمقراطي في المغرب. وفيما يتعلق بقضية الصحراء، أكد بنكيران على اهتمام المغرب بوحدة أراضيه، والحرص على عدم انفصال المناطق الصحراوية الجنوبية، داعياً الحكومة الجزائرية إلى المساهمة بشكل فاعل في حل قضية الصحراء والاستجابة لدعوات المغرب لفتح الحدود البرية بين البلدين المغلقة منذ عقدين من الزمن.
وحول الأزمة السورية، دعا بنكيران إلى دعم الشعب السوري وثورته حتى يحقق طموحه في التغيير. وانطلق في العاصمة المغربية الرباط السبت المؤتمر السابع لحزب العدالة والتنمية الحاكم، الذي يُعد الأول من نوعه بعد وصول الإسلاميين إلى السلطة في البلاد بعد الانتخابات التشريعية المبكرة في تشرين الثاني الماضي التي قادت حزب العدالة والتنمية لرئاسة الائتلاف الحكومي إلى جانب ثلاثة أحزاب سياسية أخرى بينها حزب يساري. ويشارك في المؤتمر، الذي يستمر يومين، عدد من الشخصيات السياسية العربية والدولية من بينها قائد الجناح السياسي لحركة حماس خالد مشعل، والناشطة السياسية اليمنية الحاصلة على جائزة نوبل للسلام توكل كرمان، إلى جانب رئيس حزب السعادة التركي مصطفى كمالك، ورجائي قوطان مؤسس حزب السعادة التركي. وأضاف مشعل، في كلمة له بمؤتمر حزب العدالة والتنمية الإسلامي بالمغرب اليوم، مخاطبا كل الحكام العرب، بحسب قوله، عليهم أن يتقوا الله في شعوبهم ويصبروا على مطالبهم لشهور قليلة كما صبرت هذه الشعوب على طغيانهم لسنوات طويلة . وأوضح أن حركة حماس وكل الشعب الفلسطيني معنيون بنزيف الدم السوري وندعو لوقف معاناة الشعب السوري بشكل فوري.
ومن جهة أخرى، اعتبر مشعل أن المغرب بادر إلى اعتماد خيار الإصلاح والاستجابة لمطلب الشعب في الديمقراطية، معربا عن تفاؤله بالنموذج الذي قدمه المغرب في التعامل مع الربيع العربي والقائم على الإصلاح بدلا من الصراع والدماء. ودعا العاهل المغربي الملك محمد السادس إلى الإستمرار في مسيرة الديمقراطية لأن فيها خير الحاكمين والمحكومين . كما نصح الحكومة المغربية، التي يقودها حزب العدالة والتنمية بالتعاون مع مختلف القوى الوطنية من أجل تحقيق الإصلاح، معتبرا أن سنوات من التخريب التي عاشها العالم العربي تحتاج لتظافر جهود كل القوى من أجل تجاوزها.
وتطرق مشعل إلى ملف المصالحة الفلسطينية بين حركتي فتح وحماس، وقال إنه لا خيار سوى الوحدة بين الفصيلين لأن الانقسام لم يكن خيار أو قرارا فلسطينيا، بل جاء بفعل تدخلات خارجية ، وهي ذاتها التي تحول دون استكمال مسيرة المصالحة الوطنية الفلسطينية، بحسب قوله.
وأعرب عن أمله في أن تساهم الجهود العربية في إنحاج عملية المصالحة برعاية الرئيس المصري الجديد محمد مرسي.
وشدد مشعل على أن حركة حماس لا تتدخل في الشؤون الداخلية للدول العربية لكنها تعتبر نفسها معنية بقضايا الأمة وبتحقيق عزتها، لأنه بدون أمة لا تملك قرارها وعزتها فلا أمل في تحرير فلسطين .
ورأى مشعل أن على الدول العربية اليوم بعد الربيع العربي أن تكون مقتنعة بوقف المفاوضات الاستسلامية والعبثية مع إسرائيل، مؤكدا في الوقت نفسه أن ذلك لا يعني فتح جبهة للحرب مع إسرائيل ولكن نحتاج إلى بحث خيارات أخرى ممكنة، ولم يحدد مشعل طبيعة تلك الخيارات.
/7/2012 Issue 4252 – Date 16 Azzaman International Newspape
جريدة الزمان الدولية العدد 4252 التاريخ 16»7»2012
AZP02