البرلمان يشدد على ضرورة إعادة الضباط المبعدين

Print Friendly

البرلمان يشدد على ضرورة إعادة الضباط المبعدين
التقاعد يشرع بتسلم معاملات منتسبي جهاز المخابرات السابق
بغداد – علي شطب
تشرع الهيئة الوطنية للتقاعد الاسبوع المقبل بتسلم معاملات منتسبي جهاز المخابرات السابق لغرض احالتهم الى التقاعد.
واكد مصدر مسؤول بالهيئة في تصريح صحفي امس ان (الهيئة ستباشر مطلع الاسبوع بتسلم معاملات منتسبي جهاز المخابرات المنحل وترويجها على وفق الضوابط لغرض احالتهم الى التقاعد)، مضيفا ان (الهيئة تلقت الامر الديواني المرقم 8 الخاص بمنتسبي جهاز المخابرات في النظام السابق لترويج معاملات احالتهم الى التقاعد)، مشيرا الى ان (هناك امرا ديوانيا اخر خاص بالكيانات المنحلة صدر مؤخرا ومن المؤمل وروده الى الدائرة اواخر الشهر المقبل). من جهته اكد عضو لجنة الامن والدفاع النيابية حامد المطلك عدم وجود اية اجراءات بشأن عودة الضباط السابقين.
ووصف المطلك لـ(الزمان) امس ابعاد الضباط السابقين بـ(الجريمة التي تسببت بالعديد من الاخطاء)، مشددا على (ضرورة اعادتهم الى صفوف الجيش ليمارسوا عملهم كونهم يمتلكون من الخبرة والمهنية ما تؤهلهم لذلك).فيما اكد مستشار القائمة العراقية هاني عاشور ان (التصريحات الاخيرة التي دعت الى اعادة ضباط الجيش السابق التي اطلقها رئيس مجلس الوزراء نوري المالكي في محافظة الموصل بانتظار قرار وسقف زمني سريع لكي لا تتحول الى وعود فقط خاصة وان عشرات الآلاف من ضباط الجيش السابق انتظروا سنوات طويلة لعودتهم للخدمة)، وطالب عاشور بان (يتم اتخاذ إجراء سريع يتحول الى قرار من القائد العام للقوات المسلحة او بوصفه رئيسا لمجلس الوزراء بإعادتهم فورا خاصة وان ضباط الجيش السابق يمتلكون ملفات كاملة في مؤسسات الدولة يمكن اعتمادها لاعادتهم فورا ، وايقاف الإجراءات السابقة بإبعادهم عن الجيش وإيقاف قرارات هيئة المساءلة والعدالة ضدهم وحسم قضيتهم التي طالت منذ سنوات ، وان لا تكون تصريحات إعادتهم كما حدث سابقا مجرد وعود تفرضها الأزمات السياسية)، وأوضح عاشور ان (العراق بحاجة اليوم الى جهود عشرات الآلاف من ضباط الجيش السابق في كل إنحاء العراق وليس فقط في محافظتي الموصل و صلاح الدين ، وان هؤلاء الالاف ينتظرون بفارغ الصبر حسم قضيتهم فورا وإعادتهم للخدمة وتسوية أوضاعهم). وكانت (الزمان) اتصلت بمدير مكتب مدير عام الهيئة الوطنية للتقاعد عبد الرزاق سمير الشمري للحصول على تفاصيل بشأن الموضوع لكنه طلب ارسال الاسئلة على ايميل المدير وبالفعل ارسلت (الزمان) هذه الاسئلة لكن لم تتم الاجابة عنها وبعد الاتصال بالشخص المذكور في اليوم التالي اجاب بأن المدير العام رفض الاجابة عن هذه الاسئلة وطلب حضور مندوب الصحيفة الى الدائرة ومقابلة المدير وبعد ذهاب المندوب الى مقر الهيئة وبعد ان قام الشمري باخبار المدير العام قال (يجب احضار موافقة من مكتب اعلام الوزارة لاجل اجراء مقابلة مع المدير العام)، وعند سؤال الشمري عن سبب طلب حضورنا الى الهيئة قال للمندوب (لكي تتعلم الصحافة وتتقوى في عملك الصحفي). من جهته اشاد رئيس الجمعية الانسانية للمتقاعدين عبد الرضا شياع الحفاظي بالقرار مؤكدا انه (يمثل تجاوبا انسانيا مع استحقاقات المشمولين به واسرهم وكل حسب مدة خدمتهم ودرجته)، مشيرا الى انه (بالامكان تطبيق احكام قانون التقاعد العسكري رقم 3 لسنة 2010 بالنسبة لذوي الرتب العسكرية وبالنسبة للموظفين المشمولين بالدرجات الوظيفية اذ بالامكان ايضا تطبيق احكام قانون التقاعد الموحد رقم 27 لسنة 2006 المعدل بما يضمن استحقاقاتهم القانونية وفقا لاحكام القانونين المذكورين).
وقال ان (ابعاد هذا القرار انسانية تضمن استحقاقاتهم واسرهم عن خدمة مؤداة حقا في احد اجهزة الدولة بما يضمن حماية اجتماعية لهم ورفعا عن معاناة معيشية طويلة خلال السنين الماضية وبما يحقق او يضمن انسجامهم مع المجتمع وصولا لاهداف نبيلة تصب في خدمة العراق).
/6/2012 Issue 4220 – Date 7 Azzaman International Newspape
جريدة الزمان الدولية العدد 4220 التاريخ 7»6»2012
AZQ01