مجلس الوزراء يصادق على الموازنة ويرسلها إلى البرلمان

Print Friendly

النفط النيابية يؤكد عدم دفع الحكومة مستحقات شركات كردستان

مجلس الوزراء يصادق على الموازنة ويرسلها إلى البرلمان

بغداد – شيماء عادل

اعلن وزير المالية وكالة صفاء الدين الصافي عن مصادقة مجلس الوزراء على مشروع قانون الموازنة العامة وارساله الى مجلس النواب.

وقال الصافي امس ان (مجلس الوزراء صادق على مشروع قانون الموازنة العامة للعام الجاري وارسله الى مجلس النواب من اجل تشريعه).

فيما اكد مقرر لجنة النفط البرلمانية قاسم مشختي ان الحكومة لم تدفع مستحقات شركات النفط العاملة بالاقليم ولا حتى رواتب البيشمركة، فيما اعرب عن امله في التوصل الى اتفاق بين المركز والاقليم خلال زيارة الوفد الكردي لبغداد قريبا.وقال مشختي في تصريح امس ان (الحكومة الاتحادية لم تلتزم خلال العام الماضي  بالاتفاق مع الاقليم بشأن دفع ديون مستحقات الشركات النفطية العاملة في الاقليم)، مبينا ان (الاتفاق كان ينص على تصدير الاقليم 175 الف برميل يوميا وصولا الى 200 الف برميل يوميا على ان تلتزم الحكومة الاتحادية بدفع ديون الشركات النفطية). وأضاف مشختي ان (الاقليم استمر بالتصدير حتى مع رفض الحكومة الاتحادية بعدم تسديدها للمستحقات المالية ولمدة شهر عسى ان تراجع نفسها)، مشيرا الى ان (الاقليم اضطر بعدها الى إيقاف تصدير النفط الخام ولغاية الان). واكد مشختي ان (الحكومة الاتحادية لا تستجيب لمصالح الشعب في كثير من الامور ومنها رفضها دفع رواتب البيشمركة على الرغم من الاتفاق عليها منذ موازنة عام 2007)، معربا عن امله (في التوصل الى اتفاق بين الطرفين من خلال زيارة الوفد الكردي لبغداد قريبا).

وكان رئيس الوزراء نوري المالكي قد حمل حكومة الاقليم مسؤولية تأخير الموازنة، مبينا ان الحكومة اعدت الموازنة منذ مدة طويلة إلا ان سبب التأخر بارسالها للبرلمان يعود لتخلف الاقليم عن الوفاء بالتزامه بتصدير 400 ألف برميل يوميا.

وقال مكتب المالكي في بيان امس ان (المالكي عقد بمكتبه الرسمي اجتماعا مع رؤساء الكتل النيابية بحضور نائبه لشؤون الطاقة حسين الشهرستاني ووزير المالية وكالة صفاء الدين الصافي)، مبينا ان (المالكي استعرض ظروف أعداد الموازنة لهذا العام والعامين السابقين خصوصا في مجال اعتمادها على الموارد النفطية بنسبة تزيد على 90 بالمئة).

واضاف البيان ان (المالكي اكد خلال الاجتماع ان الحكومة أعدت الموازنة منذ مدة طويلة لكن حصل تأخير في تقديمها الى مجلس النواب وذلك بسبب تخلف حكومة الاقليم عن الوفاء بالتزامها بتصدير 400 ألف برميل يوميا طبقا لتعهدها في هذا المجال)، مشيرا الى ان (ذلك جعل الحكومة امام وضع غير معروف لبناء الموازنة فهي اما ان تقدمها مع نفط كردستان في الوقت الذي لم تتسلم منه شيئا أو بدون هذه الكمية، ما يجعلها غير قادرة على الوفاء بإعطاء حصة الإقليم من الموازنة).