عنان يشارك في اجتماع وزراء الخارجية العرب وأمير قطر يشكك بنجاح مهمته

Print Friendly


عنان يشارك في اجتماع وزراء الخارجية العرب وأمير قطر يشكك بنجاح مهمته
معارضة الداخل للافروف نريد مساعدات إنسانية ورفع حصار المدن أول فوج من الشركس الروس يهاجرون من سوريا
القاهرة ــ روما ــ واشنطن
موسكو ــ الزمان
طالب احمد بن حلي الامين العام المساعد لجامعة الدول العربية فى اتصال هاتفي معه السلطات السورية بأحترام قرار وقف اطلاق النار لتهيئة المناخ لانجاح مهمة بعثة الامم المتحدة.
واعرب بن حلي عن أسفة لعدم التزام السلطات السورية بوقف اطلاق النار. موضحا ان المعارضة ابلغتة بمقتل 40 من المدنيين منذ وقف اطلاق النار. فيما قالت سوزان رايس المندوبة الأمريكية في الأمم المتحدة أمس ان أعمال العنف تقع في شتى أنحاء سوريا برغم الهدنة التي مضى عليها أيام. وأضافت هذا غير مقبول بالمرة .
وعن اجتماع وزراء الخارجية العرب المقرر منتصف الاسبوع في الدوحة قال بن حلي ان الجامعة العربية سوف تبحث ترشيح مراقبين بحضور المبعوث المشترك كوفي عنان بالاضافة الى محاولة اطلاق الحوار بين الحكومة والمعارضة. على صعيد متصل قال امير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني اثناء زيارته روما امس ان فرص نجاح خطة الموفد الخاص للامم المتحدة والجامعة العربية كوفي عنان لوقف العنف في سوريا لا تتجاوز 3 . فيما باشر المراقبون امس مهمتهم في سوريا. وصرح امير قطر في مؤتمر صحافي ان فرص نجاح الخطة لا تتعدى 3 وان الشعب السوري لا يلزمه دعم بالسبل السلمية، بل بالاسلحة .
في وقت قالت صحيفة كوميرسانت ان مدينة نالتشيك مركز اقليم قبرطا بلقاريا في شمال القوقاز الروسي، استقبلت أول فوج من الشركس العائدين الى روسيا من سوريا. ويحمل الشركس الجنسية االسورية ويعيشون في سوريا منذ مئات السنين. وكان وفدان رسميان قد اثارا مع دمشق عودة الشركس الى روسيا وفق مصادر روسية .لكن دمشق لا تزال تلتزم الصمت حول هذا الموضوع. على صعيد آخر وصل وفد من هيئة التنسيق الوطنية السورية يمثل المعارضة السورية في الداخل الى العاصمة الروسية موسكو يوم الاثنين ليناقش مع المسؤولين الروس الوضع في سوريا والمساعي المبذولة لاخراجها من أزمتها. وأبدى مئات من شركس سوريا الرغبة في العودة الى موطنهم التاريخي القوقاز في الفترة الأخيرة بعد أن تفجرت أزمة سياسية في سوريا وبدأت مواجهات بين القوات الحكومية ومجموعات معارضة مسلحة. وقالت صحيفة كوميرسانت الروسية ان جمعيات أهلية شركسية تساعد الشركس الراغبين في العودة الى أرض الآباء والأجداد على تحقيق هدفهم. واستقبلت مدينة نالتشيك مركز اقليم قبرطا بلقاريا في شمال القوقاز الروسي، نحو 20 شخصا من الشركس المهاجرين من سوريا.
وقال أحد العائدين، فاروق 75 عاما في مقابلة مع مراسل الصحيفة ان روسيا وطننا، وكنا نريد العودة الى هنا دائما، واذا سمحت السلطات الروسية لنا بالبقاء فسوف نكون سعداء . وقال مراسل الصحيفة له ان قبرطا بلقاريا ليست أكثر أماكن العالم هدوءا واستقرارا، وألا يخشى فاروق أن تبدأ حرب هنا.. وقال فاروق لن تنشب الحرب في روسيا . وأضاف أن روسيا نالت اعجابه.
وقال أصلان بيشتو، أحد نشطاء قبرطا بلقاريا الشركس، ان روسيا اذ لم تقطع على الأقل الطريق أمام شركس سوريا، خطت خطوة كبيرة نحو ملاقاة عالم الشركس .
وذكرت الصحيفة أن نحو ألفين من المهاجرين الشركس من سوريا استقروا في قبرطا بلقاريا خلال الأعوام العشرين الماضية.
وقد هاجر أعداد كبيرة من السكان في القوقاز الى الامبراطورية العثمانية في القرن الـ 19، هاربين من الحرب التي شهدتها منطقتهم. واستقر ببعضهم المقام في سوريا والأردن. وقال أحمد الذي أتى الى نالتشيك من دمشق قبل 20 عاما ان أبويه وأجداده كانوا يحلمون بالعودة الى شمال القوقاز .
وقال ممثل المعارضة السورية في موسكو، عادل اسماعيل، لوكالة أنباء نوفوستي ان موفدي هيئة التنسيق الوطنية يعتزمون لقاء وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ونائبه ميخائيل بوغدانوف، مبعوث الرئيس الروسي الى الشرق الأوسط، ورئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب الروسي ألكسي بوشكوف، ومبعوث الرئيس الروسي الى أفريقيا ميخائيل مارغيلوف. وتوجه وفد من المعارضة السورية الى موسكو في زيارة تستغرق ثلاثة أيام بعد أسبوع من زيارة وزير الخارجية السوري وليد المعلم للعاصمة الروسية والذي أبلغ نظيره الروسي لافروف أن الحكومة السورية شرعت في تنفيذ خطة مبعوث الأمم المتحدة والجامعة العربية كوفي أنان لايجاد حل سلمي للأزمة السورية. وقال رئيس هيئة التنسيق الوطنية حسن عبد العظيم لصحيفة موسكوفسكييه نوفوستي اننا سنتحدث للوزير لافروف حول موقفنا وخططنا ونناقش كيف نصل الى السلام في سوريا ، مشيرا الى أن أغلبية المعارضين أيدوا خطة عنان. وأشار الى أن سوريا لا تشهد حرباً أهلية الآن. وتابع قائلا ان هيئة التنسيق تدعو الى ضرورة ايصال المساعدات الانسانية الى السكان، ورفع الحصار عن المناطق التي أجرى الجيش فيها عملياته.
وعما اذا كانت تجري مناقشة امكانية استقالة الرئيس بشار الأسد أجاب رئيس هيئة التنسيق أن خطة عنان لا تتطرق الى موضوع استقالة الأسد، وأكد ضرورة إيجاد حل سياسي للنزاع.
/4/2012 Issue 4176 – Date 17 Azzaman International Newspape
جريدة الزمان الدولية العدد 4176 التاريخ 17»4»2012
AZP01