الصحة البرلمانية تستدعي مسؤولين من الوزارة إلى التحقيق

Print Friendly

بغداد- شيماء عادل

المحاظات – مراسلو الزمان

طالب ذوو المهن الصحية والطبية بتعديل رواتبهم ومنحهم فرص اكمال الدراسة الجامعية واعادة حقوقهم المسلوبة من وزارة الصحة ، وقالوا في اعتصامات شهدتها محافظات كركوك وواسط وميسان وذي قار ان المسؤولين في الوزارة لم يصغوا لهم مما دفعهم الى المطالبة بحقوقهم عن طريق هذه الاعتصامات التي تعد رسالة الى الحكومة والبرلمان لانصافهم.

وكشفت لجنة الصحة النيابية عن استضافة واستجواب  عدد من مسؤولي وزارة الصحة الاسبوع المقبل بشأن التظاهرات ومطالب المتظاهرين واعلنت تأييدها لهم ووصفتها بالشرعية.

وقالت عضو اللجنة امينة سعيد سيدو لـ(الزمان) امس ان (اللجنة تؤيد المطالب الشرعية لمعتصمي ذوي المهن الطبية والصحية وتستعد لاستضافة واستجواب عدد من الشخصيات المهمة والبارزة في وزارة الصحة مع امكانية تلبية المطالب المعلنة).

واضافت ان (المطالب شرعية ونسعى لتطبيقها وتنفيذها مع الاخذ بنظر الاعتبار ان هناك  مطالب متعلقة بالامانة العامة لمجلس الوزراء ووزارة المالية ووزارة الصحة منها رفع التسكين وزيادة مخصصاتهم المالية).واوضحت سيدو ان (الايام الماضية شهدت التصويت على قانون حماية الاطباء لتشجيع الاطباء المغادرين خارج العراق للعودة والحفاظ على الاطباء داخل البلاد كما اعلنت اللجنة عن الاجتماع بمدراء المستشفيات والادارات والمديريات التابعة للوزارة واطلاعهم على ما يحصل من امور ومراعاتها).

وقال الطبيب (و.م) لـ(الزمان) امس ان (الاطباء قاموا بكتابة بعض الطلبات والتوجيهات الى الوزارة وكانت تشمل تحسين معاملتهم من ادارات المستشفيات وزيادة مخصصاتهم واعداد الاطباء وتخصيص يوم عطلة لكل طبيب في الاسبوع وتامين ارواحهم وكبريائهم من المراجعين الذين بدأو يتطاولون على الموظفين في الخدمات الانسانية فضلا عن تسهيل الاجراءات المتشددة لاكمال الدراسات العليا).

جدية المطالب

واضاف ان (الوزارة لم ترد على اية من المطالب التي تم ارسالها لهم ما اثار حفيظة الاطباء الذين يريدون ايصال صوتهم بصرف النظر عن الطريقة سواء اكانت حضارية ام عن طريق التظاهرات والاعتصامات ليعرفوا مدى جدية المطالب المقدمة لهم لانصافهم من الاقصاء والتهميش).

وقال عضو نقابة المهن الصحية علي جاسم دعيبل في تصريح امس انه (صارَ لزاماً علينا أن نسمعهم صرخة مدوية أخرى عن طريق الاعتصام ليوم واحد لأننا سلكنا كل الطرق والسبل الحضارية التي تدل على حرصنا وحفاظنا على سلامة الوطن على الرغم مما نعانيه من ظلم وتهميش).

واضاف أن (هذا الاعتصام هو تحذيري  ورسالة للجهات المعنية للاستجابة لمطالبنا المشروعة  ومعرفة مدى جديتنا وإصرارنا على انتزاع حقوقنا فان لم يوفوا بوعودهم التي قطعوها لنا فسوف نضطر تنفيذ اعتصام مفتوح يوم الثلاثاء المقبل 27-8-2013).

وفي السياق نفسه قال مدير قطاع الرعاية الصحية الاولية في قضاء العزيزية  شهيد حميد بان (مطالب المعتصمين كلها مشروعة الا القليل ونحن نضم صوتنا لهم اما بخصوص استجابة الحكومة ووزارة الصحة لمطالب المعتصمين نحن نقدم طلبات المعتصمين للجهات المعنية وهي التي تبت بموضوع المطالب وقد تحتاج الى وقت).

ونظم المئات من ذوي المهن الصحية في محافظتي واسط وكركوك، امس، وقفات احتجاجية في أغلب المستشفيات والمراكز الطبية الحكومية في أقضية ونواحي المحافظتين للمطالبة بتحسين واقعهم الوظيفي.

وقال معاون مدير الشؤون التمريضية في دائرة صحة واسط عامر عبد سلمان، في تصريح امس إن (موظفي الملاك الوسطي في دائرة صحة واسط تظاهروا، بسبب التهميش الذي ما زالوا يعانون منه).

وأشار إلى أنهم (طالبوا الحكومة المركزية بجملة مطالب منها إلغاء التسكين عن رواتبهم أسوة ببقية الدوائر)، مضيفاً أن (المتظاهرين طالبوا برفع نسبة بدلات الخطورة من 50بالمئة إلى 100بالمئة، وصرف نسبة 20بالمئة منصوص عليها من رئاسة الوزراء، وهي بدل الاشعاع للعاملين في قسم الاشعة).

 ملفتا الى انهم (طالبوا ايضاً بتوسيع قاعدة القبول في الدراسات الاولية والدراسات العليا).

من جانبه قال مدير دائرة صحة المحافظة  جبار الياسري، في تصريح امس إن (الموظفين قاموا بالاعتصام لمدة ساعة واحدة، وإن جميع الوحدات الطبية والمستشفيات تعمل بالشكل الطبيعي).

وقفة احتجاجية

وشهدت محافظة كركوك تظاهرة مماثلة، وقال رئيس فرع نقابة الملاكات الصحية في المحافظة طارق خضر، في تصريح امس إن (المئات من ذوي المهن الصحية في أغلب المستشفيات والمراكز الطبية الحكومية المنتشرة في أقضية ونواحي كركوك نظموا  وقفة احتجاجية للمطالبة بتحسين واقعهم الوظيفي).

 وأن المحتجين (طالبوا بتعديل سلم الرواتب والترقية في السلم الوظيفي، فضلاً عن شمولهم بالدورات العلمية والدراسة لنيل الشهادات العلمية العليا)، مشيراً إلى أن (ذوي المهن الصحية والتمريضية يشكلون ثلثي العاملين في المؤسسات الصحية وهم العمود الفقري للخدمات الصحية). وأكد رئيس مجلس محافظة ميسان، منذر رحيم الشواي، سعيه الجاد في رفع مطالب ذوي المهن الصحية إلى الحكومة المركزية عن طريق مخاطبتها بشكل رسمي وذلك لغرض إيجاد الحلول المناسبة لها. وقال في تصريح اثناء حضوره الاعتصام في المحافظة ان (الحكومة المحلية في المحافظة تسهم في تلبية مطالبهم عن طريق التنسيق مع الحكومة الاتحادية خدمة للقطاع الصحي اذلي يعمل على تقديم الخدمات الصحية للمواطنين).