متى ينتهي مسلسل هروب السجناء؟

Print Friendly

متى ينتهي مسلسل هروب السجناء؟
في لقاء تلفزيوني اجرته احدى الفضائيات العراقية في بغداد مع القاضي منير حداد الذي احيل على التقاعد ويسكن الان في اقليم كردستان العراق خلال الاسبوع الماضي من شهر حزيران 2013 اكد على ان النظام القضائي في العراق شجاع ومن هذا التصريح استطيع القول بان القضاء في وطننا الجريح بحاجة الى قضاة شجعان ومسلحين بالايمان ويعملون بروح كفاحية ويؤمنون بالمعروف وينهون عن المنكر وهم اهلاًَ لذلك بعكس الكلام الذي يقال على السنة الناس الذين لا يفقهون شيئاً من علم القضاء ولابد للاشارة هنا وبالتحديد الى مسلسل هروب السجناء الخطرين من مجرومي القاعدة وارهابهم الذي طال ابناء شعبنا المظلوم الجريح ونسمع تصريحات مسؤولي الجيش والشرطة حول القاء القبض ويومياً على مجاميع من الارهابيين وبالعشرات بل يصل بعض الاحيان الى المئات وجميعهم مطلوبين بجرائم التفجيرات والاختطاف والقتل وفق المادة 4/ ارهاب ولكننا لا نرى اعدامهم وبصورة يومية لينالوا قصاصهم العادل لما اقترفوه من جرائم بحق شعبنا وموارده المالية وبناه التحتية حتى تفرغ منهم السجون وبذلك تنتهي معاناة ذوي الضحايا وبنفس الوقت يفرحوا لان دوائر العدالة قالت كلمتها بحق هؤلاء السفلة المجرمين الذين لا يفرقون بين الكبير والصغير الذين باعوا ضمائرهم للاجنبي وخونة الشعب والوطن والامة ولو قامت الاجهزة المعنية بالتحقيق مع كل المجرمين واحالة اوراقهم للقضاء واصدار الاحكام بحقهم وتنفيذها بحق كل من قام بارعاب ابناء شعبنا من خلال القتل المتعمد والخطف والسرقة والتفجير وارعاب الامنيين في بيوتهم ومن خلال الفضائيات لما استطاع نفر منهم ان يهرب وان الهروب المستمر بدأ يرعب الشارع العراقي وبات العراقيون لا يصدقون ان هناك تحقيقات او قضاء او قضاة.
لقد ان الاوان ان يقول القضاء العراقي كلمته ولتكن النهائية بحق هؤلاء الذئاب النجسين كي تخلوا السجون منهم نهائياً ويرتاح الشعب وينام بهدوء واصدار مرسوم جمهوري بعد كل هذا يحرم بقاء اي سجين بدون محاكمة وبذلك يلزم القضاء به لاصدار الحكم بحق كل مجرم في المستقبل وليخلوا الشارع العراقي من اي عمل اسمه اجرام.
ان مسلسل هروب السجناء يتكرر في كل شهر والذين يهربون من السجون العراقية هم المجرمون الخطرون الذين يستوجب انزال حكم الاعدام بهم فور الانتهاء من التحقيق معهم وهذا هو الاجراء القانوني وهذا ما يطلبه المجتمع العراقي من اجل التجول الى الصفحة التالية من ارساء دعائم الامن والاستقرار والبناء والتقدم العمراني والانتقال الى صفحة جديدة للتحول الديمقراطي والاقتصادي والصناعي والثقافي كل هذا ستنظر قول وفعل القضاء العراقي الشجاع والشهم بحق كل من ارعب وقتل وهدم والله اكبر.
علي حميد حبيب
AZPPPL