وحدات من الأسطول الروسي في المحيط الهادئ تدخل البحر المتوسط للمرة الأولى

Print Friendly

وحدات من الأسطول الروسي في المحيط الهادئ تدخل البحر المتوسط للمرة الأولى
كاميرون متفائل بموقف روسيا بشأن حل الأزمة السورية
لندن ــ موسكو ــ الزمان
ذكرت صحيفة ديلي تليغراف امس أن رئيس الوزراء البريطاني، ديفيد كاميرون، متفائل بشأن ايجاد حل للأزمة السورية بعد لقائه الرئيس فلاديمير بوتين، نتيجة بروز دلائل متزايدة على أن روسيا يمكن أن تكون على استعداد لاتخاذ موقف أكثر تشدداً مع النظام السوري.
وقالت الصحيفة إن كاميرون يريد أن تعمل بريطانيا والولايات المتحدة معاً إلى جانب روسيا للمساعدة في تشكيل حكومة انتقالية في سوريا في محاولة لإنهاء الصراع الدائر في البلاد منذ 27 شهراً. وأضافت أن رئيس الوزراء البريطاني أبدى ارتياحه للمحادثات التي أجراها مع الرئيس بوتين الأسبوع الماضي، وأكد أن هناك تفاهماً قويا بين لندن وواشنطن على قيام الغرب بدعم المتمردين الذين يقاتلون نظام الرئيس بشار الأسد . ونسبت الصحيفة إلى كاميرون قوله اثناء توجهه إلى الولايات المتحدة لاجراء محادثات حول سوريا مع الرئيس باراك أوباما هناك اقرار بأنه سيكون في مصلحة جميع الأطراف تأمين مستقبل آمن وديمقراطي وتعددي في سوريا وانهاء وضع عدم الاستقرار في المنطقة، وانه يتطلع لمناقشة نتائج محادثاته في روسيا مع الرئيس أوباما، ورؤية امكانية تحويلها إلى عملية سلام وإحداث تغيير حقيقي . وأضاف رئيس الوزراء البريطاني هناك وحدة هدف قوية بين بريطانيا والولايات المتحدة بشأن العمل على نحو وثيق مع المتمردين السوريين ومساعدتهم على صياغة ما يقومون به.. وهذا هو السبب في أننا نقدم لهم المساعدة التقنية الآن .
واشار إلى أن هناك شيئاً أكبر يحدث وهو الادراك بأن أفضل ما يمكننا القيام به هو احداث تحول سياسي في سوريا من خلال مشاركة أكبر واتفاق بين الولايات المتحدة وروسيا وبريطانيا وفرنسا وقوى أخرى . وكانت تقارير صحافية كشفت الأسبوع الماضي أن كاميرون يسعى إلى عقد قمة طارئة في لندن تهدف إلى ايجاد حل للصراع المتصاعد في سوريا، واستخدام مباحثاته مع الرئيسين بوتين وأوباما لتمهيد الطريق أمام لندن لاستضافة قمة يحضرها جميع اللاعبين الرئيسيين في الأزمة السورية. إلى ذلك من المتوقع أن تنضم وحدات من الأسطول الروسي في المحيط الهادئ إلى مجموعة السفن الحربية الروسية الجاري تشكيلها في البحر المتوسط في الـ 15 من أيار. ولم تدخل وحدات من القوات البحرية الروسية التي تقع قاعدتها في الشرق الروسي المطل على المحيط الهادئ إلى البحر المتوسط منذ عشرات السنين وذلك للمرابطة قبالة سواحل سوريا حيث القاعدة البحرية الروسية في ميناء طرطوس وابلغ الناطق باسم البحرية الروسية، رومان مارتوف، وكالة أنباء نوفوستي في الـ 13 من أيار بأن مجموعة من قطع أسطول المحيط الهادئ وصلت إلى البحر الأحمر في طريقها إلى البحر المتوسط عبر قناة السويس.
وأضاف الناطق أن هذه هي المرة الأولى منذ عشرات السنين التي تدخل فيها وحدات من أسطول المحيط الهادئ إلى البحر المتوسط.
وتستعد مجموعة من الوحدات التابعة لأسطول المحيط الهادئ تضم بارجة أدميرال بانتيلييف وسفينتي الإنزال بيريسفيت و أدميرال نيفيلسكوي وناقلة الوقود بيتشينغا وقاطرة النجدة فوتي كريلوف ، الآن للمرور في قناة السويس لتدخل البحر الموسط عند منتصف هذا الشهر أيار .
وغادرت هذه المجموعة المتواجدة في البحر الأحمر اليوم قاعدة أسطول المحيط الهادئ في مدينة فلاديفوستوك في الـ 19 من آذار.
وكان قائد القوات البحرية الروسية الأميرال فيكتور تشيركوف قد أعلن أن البحرية الروسية شرعت في تشكيل مجموعة من الوحدات البحرية التي ستحمي مصالح روسيا في البحر المتوسط.
وقال الأميرال تشيركوف للصحفيين عقب ختام اجتماع وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو مع قادة القوات المسلحة في آذار الماضي إن وزير الدفاع أصدر تكليفا بتشكيل مجموعة عملياتية من القطع يجب أن تتواجد في البحر المتوسط بصفة مستمرة. وقال الوزير شويغو خلال الاجتماع أرى أننا نملك كل الإمكانيات لتشكيل هذه المجموعة وتوفير مستلزمات عملها .
وكان شويغو قد قال في وقت سابق خلال اجتماع رئيس الدولة فلاديمير بوتين مع أركان وزارة الدفاع من أجل حماية مصالح روسيا الوطنية في منطقة البحر المتوسط وضمان التواجد المستمر لوحدات من الأسطول فيها يجب تشكيل قيادة عمليات الأسطول هناك . ويجب أن تنضم الوحدات التابعة لأسطول المحيط الهادئ إلى تلك المجموعة بعد أن تعبر قناة السويس.
AZP02