عطر الورد

عطر الورد
دليني
حبيبتي
من اين
ادخل عالمك
جنيتك
مملكتك
فاني احلم
اتمنى
بان اكون
سائحا
رحالا
في ربوعك
في كل محطاتك
ارى العجائب
الغرائب
التي في مملكتك
فكل ما عندك
يدهشني
يحيرني
ويشدني
فما احلى
اشياءك
وممتلكاتك
فجمالك
لا تملكه النساء
فانت نوع خاص غير النساء
فدليني
حبيبتي
من اين
ادخل عالمك
واحط الرحال
من عينيك
فالاسفار بهما
يتعبني
يرهقني
فانهما عميقتان
بسوادهما
تسحرني .. تقتلني
تلك العينان
واعرف ان ابحرت
بهما فانا غرقان
اما الشفاه منها
فياحسرتي
كيف امسك
نفسي منهما
وهما من الكرز
لونهما
ممتلئان
كالجوزة التي
انفلقت نصفين
ان لثمتها
فانكي شهيد
رحيقهما
لعذوبته
وعسليته
فماذا تطلب منهما
غير ان تبادلهما
والقبلات وان
انتهيت ما عليك
الا امكلهما او تتركهما
قشورا
بعد ان تاخذ
المراد منهما
اما اذا نصبت
خيامك
عند وشم
الفراشة
على الارداف
اكيد سيغمى عليك
لما ينتابك من
احساس
من روعة الارداف
مرصوص ملفوف
يلفه نور وبياض
احلى من قيمر السدة
مذاقه
وريش النعام واسمه
وزادته الفراشة
رونقا
وزادت الارداف
للفراشة رونقا
فيا ليتني كنت مكانها
وانعم بهذا
اللحم الريان
واقبله هنا
وهناك وبكل
مكان
ولا اتركه الا
عظما وهيكل
انسان
اما اذا استقر
المقام
عند نهد
نافر جبار
فانك ستغوص
به
وتغرق
فالعسل به
طبيعي غير
مغشوش
لا تعرف من اين
المذاق منه
فكله عذب
فان عشت
بينه ساعة
فانت قد ملكت
مكانا في جنة
النعيم
اما العطر فيها
فيكفي ان اقول
انه اسمها
محمد عباس اللامي
– بغداد
AZPPPL