تحذير من ممارسات غربان الشر في ديالى

Print Friendly

تحذير من ممارسات غربان الشر في ديالى
الدايني: لجنة الشهرستاني مخيبة للآمال
ديالى ـ سلام الشمري
عدّت النائبة عن القائمة العراقية عن محافظة ديالى ناهدة الدايني إن اللجنة الوزارية المكلفة بالنظر في مطالب المتظاهرين لم تحقق شيئاً لأهالي ديالى .
وقالت لــ(الزمان) امس (إننا تفاءلنا بزيارة اللجنة الوزارية المكلفة بالنظر بمطالب المتظاهرين الى بعقوبة برئاسة حسين الشهرستاني في تحقيق استجابة سريعة للمطالب المشروعة والتي رفعها أهالي ديالى لكن ما تحقق مخيب للآمال، وعدم تحقيق شيء واقعي يمكن الإشادة به).
وحذرت الدايني من (خطورة استخدام أسلوب المماطلة والاعتماد على عامل الوقت من اجل امتصاص زخم التظاهرات)، معتبرة إن (الظلم وصل الى حد لا يطاق وينبغي الحذر من تداعيات الحوادث التي ربما تؤدي الى عواقب وخيمة قد تدفعنا الى هاوية المجهول), داعية الى (تحقيق مبدأ التوازن في المناصب الرئيسة داخل المؤسسة الامنية باعتباره الحل الأمثل لخلق الطمأنينة لدى المكونات في المحافظة كافة). وقالت الدايني إ(ن منطقتي (البخاري وبلور) بقضاء المقدادية تعرضتا خلال الأيام الماضية الى اقتحامات من جماعات مسلحة مجهولة، وصفتها ( بغربان الشر) واضافت (أن تلك المجاميع المسلحة تعمد الى ترهيب الأهالي والعبث بممتلكاتهم وإطلاق ألفاظ طائفية ونابية ثم تغادر المكان بسرعة)، مبينة (أنها تستهدف منازل سكنية تنتمي الى مكون معين وتحاول إشعار المنازل المستهدفة بأنها تتبع الى مكون طائفي آخر في تخطيط ربما يدلل على وجود نية لأجندة تحاول النيل من التعايش السلمي عبر زرع الشك والريبة. محذرة (من خطورة ذلك)، داعية وزارة الداخلية الى (فتح تحقيق عاجل لبيان مجريات الحوادث من اجل الحفاظ على امن واستقرار المقدادية وكشف الأساليب التي تمارسها هذه الجماعات لإعادة العنف الطائفي لاسامح الله).
AZQ01