علماء يلتقطون أول صور لحبار عملاق في عمق المحيط

Print Friendly

علماء يلتقطون أول صور لحبار عملاق في عمق المحيط
طوكيو ــ رويترز ــ التقط فريق من العلماء بقيادة ياباني أول صور لحبار عملاق حي في رحلتهم الى أعماق المحيط بحثا عن المخلوق الغامض الذي يعتقد أنه كان مصدر الهام لأسطورة كراكن التي تتحدث عن وحش متعدد الأذرع.
وتم التقاط صور الحيوان الرخوي الذي يبلغ طوله ثلاثة أمتار في تموز الماضي قرب جزر أوجاساورا على بعد ألف كيلومتر جنوبي طوكيو حيث كان الحيوان الفضي يلوح في الظلام تحت سطح الماء بنحو كيلومتر.
وقال باحثون انه بالرغم من إن الحبار يعد صغيرا بمعايير الحبار العملاق ــ حيث يبلغ طول أكبر حبار تم العثور عليه الى الآن 18 مترا ــ فإن تصويره خفية في موطنه الأصل خطوة مهمة نحو فهم طبيعة هذا الحيوان.
وقال تسونيمي كوبوديرا الخبير بالمتحف الوطني الياباني للطبيعة والعلوم الذي قاد فريق البحث امس حاول كثيرون سواء كانوا باحثين أو مصورين التقاط صورة لحبار ضخم وهو حي في موطنه الطبيعي لكنهم لم يتمكنوا من ذلك .
وتابع قائلا عن الصور التي التقطتها هيئة الاذاعة والتلفزيون اليابانية وقناة ديسكفري هذه أول صور حية على الاطلاق تلتقط لحبار عملاق حقيقي وهو على قيد الحياة .
وأضاف أن مفتاح نجاح فريق التصوير هو آلة تصوير صغيرة مجهزة بأضواء لا يمكن للعين البشرية أو لعين الرخويات رؤيتها. ولم يعرف حتى وقت قريب الكثير عن الكائن الذي يعتقد أنه الوجه الحقيقي للكراكن الأسطوري الذي كان البحارة يعتبرونه سبب غرق السفن قبالة سواحل النرويج في القرن الثامن عشر.
لكن كوبوديرا قال ان الحبار الذي صوروه لا يستدعي إثارة هذا القدر من الرعب.
وقال يعيش الحبار أساسا في عزلة ويسبح وحيدا تقريبا في البحار العميقة. لا يعيش في جماعات.
AZP20