خصوم المطلك يحرضون عليه المعتصمين لرشقه بالحجارة

Print Friendly

اصابة 3 معتصمين 

 

 

بغداد- الرمادي -الزمان– (يو بي اي) اصيب ما لا يقل عن 3 من المعتصمين على الطريق الدولي السريع بمحافظة الأنبارغربي العراق، اليوم الأحد، برصاص عناصر حماية نائب رئيس الوزراء صالح المطلك اثناء محاولتهم تفريق متظاهرين امطروه بالحجارة لمنعه من اعتلاء المنصة والقاء كلمة فيهم.

وقال مصدر محلي إن “ما لا يقل عن 3 اشخاص اصيبوا بجروح عندما اطلقت حماية المطلك (وهو سني وقيادي بالقائمة العراقية) النار بالهواء في محاولة لتفريق المتظاهرين الذين طاردوا المطلك وحمايته بالحجارة”.

وأضاف أن “قوات أمنية طوقت مكان الحادث، ونقلت الجرحى إلى المستشفى”.

ويرى  اهالي الانبار ان المطلك

قريب من المالكي على حساب  العرب السنة ومصالحهم  وحقوقهم التي تدهورت

وتشهد محافظة الأنبار منذ يوم 26 الحالي مظاهرات واعتصامات على الطرق الدولي السريع قرب مدينتي الرمادي والفلوجة، للمطالبة بإطلاق سراح المعتقلين والمعتقلات فضلاً عن إجراء اصلاحات اخرى من بينها الغاء قانون اجتثاث البعث واصدار قانون العفو العام.

وانطلقت المظاهرات والإعتصامات في الأنبار والتي تبعتها فعاليات مماثلة في سامراء ونينوى على اثر اعتقال 10 من حراس وزير المالية رافع العيساوي على خلفية اتهامهم بالتورط باعمال “إرهابية”.

وفي مسعى لإنهاء الاعتصام وحل الأزمة، دعا رئيس الوزراء نوري المالكي امس لتشكيل لجنة من العلماء والقضاة لتحري اوضاع السجون والسجناء ومحاسبة المتجاوزين على المعتقلين.

كما اعلن المطلك في مؤتمر صحافي عقده ببغداد في21 الشهر الحالي عن مبادرة لحل الأزمة، كما زار وزيرالدفاع بالوكالة سعدون الدليمي، محافظة الأنبار أمس حيث تسلم مطالب المتظاهرين لنقلها الى رئيس الحكومة.