مساواة الرواتب التقاعدية لضبّاط الجيش السابق والحالي

Print Friendly

مساواة الرواتب التقاعدية لضبّاط الجيش السابق والحالي
إعادة 3 آلاف من حملة رتبة دون المقدم إلى الخدمة
بغداد ـ ليث جواد
اكدت اللجنة الامنية النيابية اعادة 3 الاف من ضباط الجيش السابق الى الخدمة والايعاز الى دائرة التقاعد العامة لغرض مساواة رواتب الضباط المتقاعدين السابقين قبل 2003 مع اقرانهم الذين تقاعدوا بعد ذلك.
وقال نائب رئيس اللجنة اسكندر وتوت لـ (الزمان) امس ان (الضباط المشمولين بالاعادة يحملون رتبا من ملازم الى رائد وتم تدقيق ملفاتهم من لجنة خاصة في وزارة الدفاع ولم تسجل اي مؤشرات ضدهم او اشتراكهم بمجازر دموية).
مؤكدا (اعادة النظر بطلبات الضباط من حملة رتبة مقدم وعقيد وستظهر قوائم جديدة بالاعادة تباعا خلال المدة المقبلة اضافة الى احالة عدد اخر من الضباط الى التقاعد).
وتطرق وتوت الى ان (التاخير الذي حصل في حسم ملفات الضباط كان بسبب دائرة استخبارات الامن وتم تلافي التاخير بالتنسيق مع اللجنة).وبشان ما يسمى بضباط جيش القدس قبل 2003 وعدم ترقية العاملين منهم في المؤسسات الامنية قال ان (اللجنة تعمل على حل هذه المشكلة لاسيما انها حالة شاملة وليست فردية وان الضباط المذكورين يحملون شهادات وعملوا في خدمة المؤسسة الامنية بعد 2003).وكان عدد من الضباط المذكورين في وزارة الداخلية قد ذكروا لـ (الزمان) ان (معظمهم لم يتم ترفيع رتبهم منذ التغيير الى الان فيما تم ترفيع اقرانهم في وزارة الدفاع).وبشان مساواة الرواتب التقاعدية للضباط اكد ان (رئيس الوزراء نوري المالكي وجه وزارة الدفاع بمساواة الرواتب التقاعدية للضباط السابقين والحاليين والغاء جميع الفروقات الموجودة تكريما لجهود الجيش السابق). وكانت رئاسة مجلس النواب قد ارجأت جلسة البرلمان الثالثة الى الثامن من الشهر المقبل تزامنا مع عطلة راس السنة الميلادية واربعينية الامام الحسين عليه السلام.
وقال النائب عن التحالف الكردستاني شوان محمد طه لـ(الزمان) امس ان (الهيئة ارجاءت الجلسة الثالثة التي كان من المقرر انعقادها في وقت سابق حتى الثامن من الشهر المقبل.
وذلك تزامنا مع العطلة الميلادية واربعينية الامام الحسين).
واضاف ان (برنامج الجلسة كان يتضمن تضييف وزير الشباب والرياضة وبعض المشاريع العاجلة).
واشار طه الى ان (النوب يتفاعلون بشكل ايجابي مع منهاج الجلسات عن طريق التفاعل الجيد والمقترحات البناءة وان المشاكل السياسية كان لها دور في تاثير بعض النواب وعملهم الا انهم قادرون على تجاوزها).
وكان النائب عن التحالف الكردستاني محسن السعدون قد اكد امس إن (رئاسة المجلس قررت، تأجيل جلسة البرلمان الثالثة من الفصل التشريعي الثاني والتي كان مقررا عقدها امس إلى الثامن من شهر كانون الثاني المقبل).
وأضاف أن (تأجيل الجلسة جاء بالتزامن مع عطلة رأس السنة الميلادية وأربعينية الإمام الحسين).
وكانت رئاسة مجلس النواب رفعت، أمس الأول الاثنين 24 كانون الاول الجاري، جلسة المجلس الثانية إلى امس بعد التصويت على ثمانية قوانين، والانتهاء من القراءة الثانية لقانون المجلس الوطني للمياه واستكمال مناقشة الموازنة الاتحادية المالية لعام 2013.
AZP02