ذى فويس.. أحلى صوت

Print Friendly

ذى فويس.. أحلى صوت
تركيز أم سماع عابر ؟
في العراق تابع المشاهدون قناة (mbc1)التي تعرض كل يوم جمعة برنامج يحمل أحلى صوت /ذى فويس ..يهدف المشاركة الشباب والشابات . والرجال والنساء والصبايا من كل الوطن العربي بفن الغناء والموسيقى وغيرها من الفعاليات .في مسابقة جميلة لأختيار من يصلح للغناء وعلى مدى ثلاثة شهور ..شاهدنا الفعاليات الجميلة جدا والجميلة والمقبوله والفاشله ..وبحضورفنانين متميزين في الوطن العربي وهم الفنانين كاظم الساهر ..وعاصي الحلاني ..وصابر الرباعي وشيرين عبد الوهاب الى جانب خبراء التدريب الغنائي والموسيقى المعروفين بين أهل الفن .
في كل أسبوع نشاهد ونستمع الى مطرب ومطربة جدد ولاول مره ومدربيهم هم الذين يزكون .ويختارون في المراحل الاولى من هو صالح مستقبلا للفن ليأخذ دوره الجديد في مسيرة الغناء كان المواطنون يستمتعون كل اسبوع ..وكان المنهج منتظم ومنسق الذي قامت به قناة أم بي سي وان ..معبرا عن التقدم الحضاري في هذا البرنامج الناجح بتسميته وأبداع من اختاره لمسنا تواضع هولاء الفنانيين المتواضعين ..الذين تقربوا من بعضهم البعض على مدى تلك الشهور المتعبه على حد قول الفنانين المشاركين للوصول الى ولادة فنانين جدد يصعدون الى المسرح .
شخصيا أنا اسمع بتركيز او عابر الى اصوات الفن العربي والعراقي ومنهم الجالسين في المسابقة كحكام اوليين ..واحببت بحق الفنان صابر الرباعي لمرحه وتواضعه واسلوب كلامه ومنافسته ان يصبح له فريق غنائي ناجح في سياق المسابقة ..ونجح الاربعة في أختيار من هو الاصلح 100 بالمئة كفنان ممكن ان يكون له كاسيت حاله حال الجالسين الحكام .
البرنامج هذا ذكرني لما تعرضه لنا بعض القنوات من شباب من الجنسين ..يغنون مع مشاهد فيها نساء او امرأه هي الحبيبه واصلا لاتصلح واذا ما شاركو ا في هذه المسابقه فلن يحصلوا على صوت اكيد .لان الكلمات والموسيقى بائسه ..
وبعد جهد ومتابعه وشد للبرنامج ليوم الجمعة 14/12/2012 من قبل المشاهدين في كل مكان والحاضرين في االمسرح البديع في لبنان بلد الحب والدلع والفن والحرية والجمال والمحبة والتواضع والخير جاءت النتائج ليفوز الشاب المغربي (مراد بوريكي ).والنتائج هي أشبه بطالب محتارقلق لاستلام نتيجة الامتحان الذي يؤهله لدخول مرحلة جديدة وكثير من المتابعين أكدوا ان تفوز الشابه يسرى محنوش ..لانها مبدعه حقا ويأتي بعدها مراد .ثم قصي حاتم وفريد غنام ..ولكن في كل الاحوال الاربعة صالحون ومبدعون في الغناء ..افضل من الاخرين الذين لهم كاسيت فاشل .
ورغم جراح العراقيون كثيرة ..مابين الشهيد والمريض والمعوق جراء السكري ..والسجناء والمفقودين والعاطلين .. ووو.. تابعوا النتائج وتمنوا النجاح بالفوز لهذا وذاك وتراهنوا على ذلك قصي ويسرى حصرا.
البرنامج ناجح وحقق ما خطط له ..ونامل مشاركة الشباب العراقيين الذين لهم صوت فعلا .
شاكر عباس – بغداد
AZPPPL