محتجون يمنعون رئيس الوزراء اليمني من إلقاء كلمة أمام مؤتمر بصنعاء

Print Friendly

محتجون يمنعون رئيس الوزراء اليمني من إلقاء كلمة أمام مؤتمر بصنعاء
صنعاء ــ الزمان
أجبر محتجون شبان رئيس الوزراء اليمني محمد سالم باسندوة امس على قطع كلمة في حفل افتتاح المؤتمر الوطني لحقوق الانسان بصنعاء ومغادرة قاعة المؤتمر مع الوزراء المرافقين له. وعندما صعد باسندوة لإلقاء كلمة الحكومة في حفل افتتاح المؤتمر الوطني لحقوق الانسان امس بفندق موفنبيك بصنعاء قاطعه المحتجون ورددوا هتافات ثوار أحرار سنواصل المشوار ، ما حال دون إلقاء كلمته.
وقبل مغادرة المنصة اتهم باسندوة المحتجين بأنهم عملاء للرئيس السابق علي صالح وانه استأجرهم من اجل تخريب البلاد وأنهم عملاء للخارج من دون أن يوضح من يعني بالخارج. وأضاف خلاص يا شباب الزعيم صالح عرف أنكم هنا .
وطالب المحتجون من باسندوة الكشف عن مصير المئات من المعتقلين من المحتجين الشباب ورفعوا صورا لهم وسيطروا على قاعة المؤتمر ومنعوا جميع المسؤولين من التحدث أمام المؤتمر. يشار الى ان حكومة الوفاق التي يرأسها باسندوة تشكلت بموجب المبادرة الخليجية الموقع عليها من قبل القوى السياسية المتصارعة ،ولم يعترف بها المحتجون الشباب.
AZP02