رحيل رائد زراعة الكلي

Print Friendly

رحيل رائد زراعة الكلي
بوسطن ــ يو بي أي توفي الطبيب جوزيف موراي، الذي أجرى أول عملية ناجحة لزرع الكلى، والحائز على جائزة نوبل عن دراساته في مجال زراعة الأعضاء، في مدينة بوسطن الأمريكية عن عمر يناهز 93 عاماً. وذكرت صحيفة بوسطن غلوب الأمريكية أن موراي توفي في أحد مستشفيات المدينة عن عمر 93 عاماً. وأشارت الى أن موراي أجرى أول عملية ناجحة لزرع الأعضاء في 23 كانون الأول»ديسمبر عام 1954، بعد أن أخذ الكلية السليمة لرونالد هيريك، وزرعها في شقيقه التوأم الذي كان يحتضر، ريتشارد، في مستشفى بيتر برانت بريغام ببوسطن.
وبعد 5 ساعات من العملية، نجح موراي وفريقه الطبي بانقاذ حياة ريتشارد.
وعمل موراي لاحقاً على عقاقير تساعد في تقبل جسم المريض للعضو المزروع، وعدم رفضه.
وكان موراي في الأساس متخصصا في الجراحة التجميلية، وقد عزيت اليه عدة انجازات في هذا المجال.
وتقاسم موراي، عام 1990، جائزة نوبل للطب مع الطبيب الأمريكي ادوارد دونال توماس، عن أبحاثهما في مجال زرع الأعضاء والخلايا الجذعية.
AZP20