فؤاد السنيورة رئيس وزراء لبنان الاسبق ورئيس كتلة المستقبل بالبرلمان لـ (الزمان) : مستعدون لإقامة علاقات طبيعية مع إيران بشرط أن لا تتدخل في أمورنا الداخلية

15202537_1650864751885538_4769062258105265972_n

القاهرة‭ – ‬مصطفى‭ ‬عمارة‭ ‬

شهدت‭ ‬القاهرة‭ ‬مؤخراً‭ ‬انعقاد‭ ‬المؤتمر‭ ‬الدولي‭ ‬والذي‭ ‬نظمه‭ ‬الازهر‭ ‬تحت‭ ‬عنوان‭ ‬الحرية‭ ‬والمواطنة‭ ‬التنوع‭ ‬والتكامل‭ ‬والذى‭ ‬تناول‭ ‬كيفية‭ ‬التصدي‭ ‬لظاهرة‭ ‬الارهاب‭ ‬والتطرف‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬تعزيز‭ ‬قيم‭ ‬المواطنة‭ ‬والحوار‭ ‬بين‭ ‬مختلف‭ ‬الاديان‭ ‬والعرقيات‭ ‬والمذاهب‭ ‬للوصول‭ ‬الى‭ ‬قوالب‭ ‬مشتركة،

وعقب‭ ‬هذا‭ ‬المؤتمر‭ ‬كان‭ ‬ل‭ (‬الزمان‭) ‬هذا‭ ‬الحوار‭ ‬مع‭  ‬فؤاد‭ ‬السنيوره‭ ‬رئيس‭ ‬وزراء‭ ‬لبنان‭ ‬السابق‭ ‬ورئيس‭ ‬كتلة‭ ‬المستقبل‭ ‬بالبرلمان‭ ‬اللبنانى‭ .‬

‭-‬نريدك‭ ‬اولا‭ ‬ان‭ ‬أعرف‭ ‬تقييمك‭ ‬لهذا‭ ‬المؤتمر‭ ‬خاصة‭ ‬ان‭ ‬البعض‭ ‬يشكك‭ ‬فى‭ ‬تلك‭ ‬المؤتمرات‭ ‬نظرا‭ ‬لعدم‭ ‬تنفيذ‭ ‬التوصيات‭ ‬التى‭ ‬تصدر‭ ‬منها‭ ‬؟

هذا‭ ‬المؤتمر‭ ‬ليس‭ ‬الاول‭ ‬من‭ ‬نوعه‭ ‬بل‭ ‬سبقته‭ ‬مؤتمرات‭ ‬ومبادرات‭ ‬عديدة‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬الازهر‭ ‬واخرون‭ ‬فى‭ ‬العالم‭ ‬العربى‭ ‬مثل‭ ‬بيان‭ ‬اعلان‭ ‬الرياض‭ ‬ولاعلان‭ ‬مراكش‭ ‬واعلان‭ ‬بيروت‭ ‬واعتقد‭ ‬ان‭ ‬المبادره‭ ‬التى‭ ‬صدرت‭ ‬خلال‭ ‬هذا‭ ‬المؤتمر‭ ‬هى‭ ‬مبادرة‭ ‬مشكورة‭ ‬تعبر‭ ‬عن‭ ‬حقيقة‭ ‬الوضع‭ ‬الذى‭ ‬ألت‭ ‬اليه‭ ‬الامور‭ ‬فى‭ ‬العالم‭ ‬العربى‭ ‬وخطوه‭ ‬باتجاه‭ ‬معالجة‭ ‬هذا‭ ‬التردى‭ ‬فى‭ ‬الاوضاع‭ ‬والناتجه‭ ‬عن‭ ‬جملة‭ ‬من‭ ‬الامور‭ ‬التى‭ ‬ادت‭ ‬الى‭ ‬محاولات‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬مجموعات‭ ‬ضاله‭ ‬قد‭ ‬يكون‭ ‬للبعض‭ ‬منهم‭ ‬اسباب‭ ‬دفعتهم‭ ‬بهذا‭ ‬الاتجاه‭ ‬واللجوء‭ ‬الى‭ ‬العنف‭ ‬رغم‭ ‬ان‭ ‬هذا‭ ‬السلوك‭ ‬مرفوض‭ ‬ويجب‭ ‬ان‭ ‬يحارب‭ ‬وهذا‭ ‬يتطلب‭ ‬ليس‭ ‬فقط‭ ‬استخدام‭ ‬العنف‭ ‬ضد‭ ‬تلك‭ ‬المعلومات‭ ‬الضاله‭ ‬بل‭ ‬معالجة‭ ‬الاسباب‭ ‬التى‭ ‬ادت‭ ‬بتلك‭ ‬المجموعات‭ ‬الى‭ ‬ارتكاب‭ ‬هذه‭ ‬الجرائم‭ ‬سواء‭ ‬اكانت‭ ‬ناتجه‭ ‬عن‭ ‬التهميش‭ ‬او‭ ‬سوء‭ ‬الاوضاع‭ ‬الاقتصادية‭ ‬والسياسية‭ ‬فى‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬البلدان‭ ‬العربية‭ ‬وارى‭ ‬ان‭ ‬الظروف‭ ‬التى‭ ‬عشناها‭ ‬فى‭ ‬العالم‭ ‬العربى‭ ‬عبر‭ ‬عقود‭ ‬من‭ ‬الزمان‭ ‬بسبب‭ ‬تراجع‭ ‬فكرة‭ ‬العروبة‭ ‬المستنيره‭ ‬التى‭ ‬تضم‭ ‬فى‭ ‬جنباتها‭ ‬كل‭ ‬هذه‭ ‬المكونات‭ ‬لكونها‭ ‬رابطه‭ ‬حضاريه‭ ‬وثقافيه‭ ‬ادى‭ ‬الى‭ ‬ظهور‭ ‬مجموعات‭ ‬من‭ ‬الهويات‭ ‬التى‭ ‬جرى‭ ‬العمل‭ ‬عليها‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬البعض‭ ‬سواء‭ ‬اكان‭ ‬ذلك‭ ‬بجهل‭ ‬ام‭ ‬سوء‭ ‬نيه‭ ‬تدعوا‭ ‬الى‭ ‬مزيد‭ ‬من‭ ‬التقسيم‭ ‬للجسم‭ ‬العربى‭ ‬ومن‭ ‬هذا‭ ‬المنطلق‭ ‬فاننى‭ ‬ارى‭ ‬ان‭ ‬المؤتمر‭ ‬الذى‭ ‬دعى‭ ‬اليه‭ ‬الازهر‭ ‬والبيان‭ ‬الذى‭ ‬صدر‭ ‬عنه‭ ‬يعد‭ ‬خطوه‭ ‬متقدمه‭ ‬لمعالجة‭ ‬تلك‭ ‬الاوضاع‭ ‬لانه‭ ‬احتضن‭ ‬كل‭ ‬هذه‭ ‬الامور‭ ‬وارسل‭ ‬رسالة‭ ‬واضحة‭ ‬برفض‭ ‬فكرة‭ ‬استعمال‭ ‬الاقليات‭ ‬فى‭ ‬العالم‭ ‬العربى‭ ‬واعتبرهم‭ ‬جزء‭ ‬لا‭ ‬يتجزا‭ ‬من‭ ‬النسيج‭ ‬العربى‭ ‬ودعى‭ ‬الى‭ ‬العودة‭ ‬لفكرة‭ ‬المواطنة‭ ‬وهى‭ ‬الفكرة‭ ‬التى‭ ‬طرحها‭ ‬رسولنا‭ ‬الكريم‭ ‬فى‭ ‬صحيفة‭ ‬المدينة،‭ ‬عندما‭ ‬قال‭ ‬ان‭ ‬جميع‭ ‬الناس‭ ‬فى‭ ‬المدينة‭ ‬لهم‭ ‬مالنا‭ ‬وعليهم‭ ‬ماعلينا‭ ‬وبالتالي‭ ‬،‭ ‬فلقد‭ ‬اختصر‭ ‬بهذين‭ ‬الكلمتين‭ ‬قيمة‭ ‬الانتماء‭ ‬للوطن‭ ‬والمجتمع‭ ‬،ومن‭ ‬هنا‭ ‬فانا‭ ‬اعتبر‭ ‬هذا‭ ‬المؤتمر‭ ‬مؤتمر‭ ‬جيد‭ ‬جدا‭ ‬لانه‭ ‬سلط‭ ‬الضوء‭ ‬على‭ ‬المشكلات‭ ‬التى‭ ‬تعانى‭ ‬منها‭ ‬المنطقه‭ ‬

‭-‬تعد‭ ‬قضية‭ ‬المذهبية‭ ‬وخاصة‭ ‬الاحتقان‭ ‬السائد‭ ‬حاليا‭ ‬بين‭ ‬السنة‭ ‬والشيعة‭ ‬من‭ ‬القضايا‭ ‬التى‭ ‬تهدد‭ ‬امن‭ ‬الوطن‭ ‬العربى‭ ‬وتعرضه‭ ‬لمخاطر‭ ‬التقسيم‭ ‬فكيف‭ ‬يمكن‭ ‬معالجة‭ ‬تلك‭ ‬الظاهره‭ ‬؟

انا‭ ‬اعتقد‭ ‬ان‭ ‬التنوع‭ ‬فى‭ ‬الامة‭ ‬امر‭ ‬يؤدى‭ ‬الى‭ ‬اثرائها‭ ‬رغم‭ ‬ان‭ ‬البعض‭ ‬يعتبره‭ ‬مصدر‭ ‬ضعف‭ ‬وفساد‭ ‬فى‭ ‬الامة‭ ‬لكن‭ ‬هنا‭ ‬يجب‭ ‬ان‭ ‬تفرق‭ ‬بين‭ ‬مفهومين‭ ‬مفهوم‭ ‬الاختلاف‭ ‬ومفهوم‭ ‬الخلاف‭ ‬فرغم‭ ‬اننا‭ ‬مختلفون‭ ‬فى‭ ‬بعض‭ ‬الامور‭ ‬الا‭ ‬اننا‭ ‬لدينا‭ ‬مشتركات‭ ‬كبيره‭ ‬يجب‭ ‬ان‭ ‬نبنى‭ ‬عليها‭ ‬اختلافاتنا‭ ‬من‭ ‬اجل‭ ‬ان‭ ‬تكون‭ ‬مصدر‭ ‬حيويه‭ ‬داخل‭ ‬مجتماعتنا‭ ‬اما‭ ‬ان‭ ‬تتحول‭ ‬هذه‭ ‬الاختلافات‭ ‬الى‭ ‬خلافات‭ ‬فان‭ ‬ذلك‭ ‬يؤدى‭ ‬الى‭ ‬مزيد‭ ‬من‭ ‬الفرقه‭ ‬والتباعد‭ ‬وهذا‭ ‬امر‭ ‬خطير‭ ‬يؤدى‭ ‬الى‭ ‬خروقات‭ ‬من‭ ‬جانب‭ ‬قوى‭ ‬نريد‭ ‬ان‭ ‬تدفع‭ ‬بالامور‭ ‬الى‭ ‬مرحلة‭ ‬الخلاف‭ ‬او‭ ‬التصادم‭ ‬او‭ ‬العنف‭ ‬

‭-‬طرح‭ ‬الازهر‭ ‬منذ‭ ‬عدة‭ ‬سنوات‭ ‬مبادره‭ ‬للشيخ‭ ‬شلتوت‭ ‬للتقريب‭ ‬بين‭ ‬المذاهب‭ ‬فهل‭ ‬ترى‭ ‬ضرورة‭ ‬احياء‭ ‬تلك‭ ‬المبادره‭ ‬فى‭ ‬الوقت‭ ‬الراهن‭ ‬؟

اعتقد‭ ‬ان‭ ‬كل‭ ‬فكرة‭ ‬تؤدي‭ ‬الى‭ ‬التقريب‭ ‬بين‭ ‬حكومات‭ ‬مجتماعتنا‭ ‬مع‭ ‬الحفاظ‭ ‬على‭ ‬الحيوية‭ ‬الداخلية‭ ‬امر‭ ‬ايجابى

‭-‬وهل‭ ‬ترى‭ ‬ان‭ ‬ظاهرة‭ ‬التطرف‭ ‬والارهاب‭ ‬التى‭ ‬تفشت‭ ‬فى‭ ‬السنوات‭ ‬الاخيره‭ ‬يقف‭ ‬ورائها‭ ‬جهات‭ ‬خارجيه‭ ‬؟

لست‭ ‬فى‭ ‬موقع‭ ‬استطيع‭ ‬من‭ ‬خلاله‭ ‬توجيه‭ ‬الاتهام‭ ‬الى‭ ‬دولة‭ ‬او‭ ‬جماعة‭ ‬او‭ ‬منظمة‭ ‬معينة‭ ‬ولكن‭ ‬استطيع‭ ‬القول‭ ‬ان‭ ‬بروز‭ ‬تلك‭ ‬الظاهره‭ ‬يجب‭ ‬ان‭ ‬تكون‭ ‬بدايه‭ ‬لتعزيز‭ ‬مبادرات‭ ‬داخليه‭ ‬من‭ ‬اجل‭ ‬ايجاد‭ ‬حاله‭ ‬التضامن‭ ‬والنهوض‭ ‬التى‭ ‬تستطيع‭ ‬التصدى‭ ‬لهذه‭ ‬التحديات‭ ‬لاننا‭ ‬فى‭ ‬عالم‭ ‬قائم‭ ‬على‭ ‬المصالح‭ ‬تسعى‭ ‬فيه‭ ‬كل‭ ‬دوله‭ ‬ان‭ ‬تقدم‭ ‬مصالحها‭ ‬على‭ ‬مصالح‭ ‬الاخرين‭ ‬او‭ ‬يلجا‭ ‬البعض‭ ‬منها‭ ‬الى‭ ‬التدخل‭ ‬فى‭ ‬الشئون‭ ‬الداخلية‭ ‬لدول‭ ‬اخرى‭ ‬وحتى‭ ‬نواجه‭ ‬ذلك‭ ‬ان‭ ‬نعزز‭ ‬من‭ ‬تضامنا‭ ‬او‭ ‬نبادر‭ ‬الى‭ ‬حل‭ ‬مشكلاتنا‭ ‬سواء‭ ‬اكانت‭ ‬تتعلق‭ ‬بعملية‭ ‬تهميش‭ ‬او‭ ‬اقصاء‭ ‬لبعض‭ ‬المكونات‭ ‬ومنهم‭ ‬من‭ ‬المشاركه‭ ‬حسب‭ ‬مبدا‭ ‬المواطنه‭ ‬الذى‭ ‬كنا‭ ‬نتحدث‭ ‬عنه‭ ‬او‭ ‬لاسباب‭ ‬اقتصاديه‭ ‬او‭ ‬منطقيه‭ ‬او‭ ‬ماشابه‭ ‬ذلك‭ ‬وانا‭ ‬ادرك‭ ‬ان‭ ‬هذا‭ ‬الموضوع‭ ‬لا‭ ‬ينتهى‭ ‬بين‭ ‬ليله‭ ‬واخرى‭ ‬وانما‭ ‬يتطلب‭ ‬جهدا‭ ‬مستمرا‭ ‬ومثابرة‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬الجميع‭ ‬من‭ ‬اجل‭ ‬مواجهة‭ ‬تلك‭ ‬المشكلات‭ ‬وايجاد‭ ‬حلول‭ ‬لها

‭-‬طالب‭ ‬البعض‭ ‬بتطوير‭ ‬الخطاب‭ ‬الدينى‭ ‬لمواجهة‭ ‬ظاهرة‭ ‬التطرف‭ ‬والارهاب‭ ‬فما‭ ‬هو‭ ‬مفهومك‭ ‬لهذا‭ ‬التطوير‭ ‬؟

ارى‭ ‬ان‭ ‬هناك‭ ‬جهدا‭ ‬حقيقيا‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬الازهر‭ ‬من‭ ‬اجل‭ ‬تطوير‭ ‬التعليم‭ ‬الدينى‭ ‬والخطاب‭ ‬الدينى‭ ‬ويجب‭ ‬ان‭ ‬يستمر‭ ‬هذا‭ ‬الجهد‭ ‬لان‭ ‬الحياة‭ ‬التى‭ ‬نعيشها‭ ‬تتطور‭ ‬كل‭ ‬يوم‭ ‬دعنى‭ ‬اقول‭ ‬لك‭ ‬المقوله‭ ‬الشهيره‭ ‬للخليفه‭ ‬عمر‭ ‬بن‭ ‬الخطاب‭ ‬منذ‭ ‬1400‭ ‬عام‭ ‬عندما‭ ‬قال‭ ‬نشاوا‭ ‬اولادكم‭ ‬على‭ ‬غير‭ ‬ما‭ ‬نشاتم‭ ‬عليه‭ ‬لانهم‭ ‬مخلوقون‭ ‬لزمان‭ ‬غير‭ ‬زماننا‭ ‬واعتقد‭ ‬ان‭ ‬تلك‭ ‬الكلمات‭ ‬تعد‭ ‬ارفع‭ ‬الكلمات‭ ‬التى‭ ‬تستوعب‭ ‬حركة‭ ‬العصر‭ ‬والزمان‭ ‬وليس‭ ‬معنى‭ ‬ذلك‭ ‬ان‭ ‬نقبل‭ ‬تدخلات‭ ‬الاخرين‭ ‬فى‭ ‬شئوننا‭ ‬بل‭ ‬يجب‭ ‬ان‭ ‬تتصدى‭ ‬لذلك‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬تعزيز‭ ‬التضامن‭ ‬الداخلى‭ ‬وتقوية‭ ‬الجبهه‭ ‬الداخليه

‭-‬وماهى‭ ‬رؤيتك‭ ‬لابعاد‭ ‬التدخل‭ ‬الايرانى‭ ‬فى‭ ‬المنطقة‭ ‬العربية‭ ‬وكيفية‭ ‬التصدى‭ ‬له‭ ‬؟

هناك‭ ‬تدخل‭ ‬بالفعل‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬ايران‭ ‬فى‭ ‬المنطقة‭ ‬العربية‭ ‬وهذا‭ ‬الامرليس‭ ‬اتهام‭ ‬بل‭ ‬هو‭ ‬اعتراف‭ ‬فعلى‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬المسئولين‭ ‬الايرانيين‭ ‬بانهم‭ ‬يسيطرون‭ ‬على‭ ‬4‭ ‬عواصم‭ ‬عربيه‭ ‬واعتقد‭ ‬انه‭ ‬يجب‭ ‬ان‭ ‬يكون‭ ‬لدينا‭ ‬طرح‭ ‬حقيقى‭ ‬باتجاه‭ ‬ايران‭ ‬لاننا‭ ‬جيران‭ ‬فى‭ ‬منطقة‭ ‬واحدة،‭ ‬وان‭ ‬الامور‭ ‬لا‭ ‬تستقيم‭ ‬اذا‭ ‬استمرت‭ ‬ايران‭ ‬بالتدخل‭ ‬فى‭ ‬الشئون‭ ‬العربيه‭ ‬وتجنيد‭ ‬مجموعات‭ ‬عربيه‭ ‬كى‭ ‬تسير‭ ‬فى‭ ‬ركابها‭ ‬وعلى‭ ‬هذا‭ ‬الاساس‭ ‬يجب‭ ‬ان‭ ‬نخبر‭ ‬ايران‭ ‬انها‭ ‬اذا‭ ‬ارادت‭ ‬علاقات‭ ‬طبيعية‭ ‬مع‭ ‬العالم‭ ‬العربى‭ ‬فان‭ ‬تلك‭ ‬العلاقات‭ ‬يجب‭ ‬ان‭ ‬تبنى‭ ‬على‭ ‬اساس‭ ‬الاحترام‭ ‬الكامل‭ ‬لسيادة‭ ‬كل‭ ‬دوله‭ ‬عربيه‭ ‬وعدم‭ ‬تدخلها‭ ‬فى‭ ‬الشئون‭ ‬الداخليه‭ ‬لها‭ ‬اعتمادا‭ ‬على‭ ‬نظرية‭ ‬ولاية‭ ‬الفقيه‭ ‬او‭ ‬محاولة‭ ‬تصدير‭ ‬الثورة‭ ‬الاسلامية‭ ‬الى‭ ‬الخارج

‭-‬وكيف‭ ‬ترى‭ ‬تاثير‭ ‬الخلاف‭ ‬المصري‭ ‬السعودي‭ ‬على‭ ‬الامن‭ ‬القومي‭ ‬العربي‭ ‬؟

اريد‭ ‬ان‭ ‬اتطرق‭ ‬لهذا‭ ‬الموضوع‭ ‬من‭ ‬زاوية‭ ‬مختلفه‭ ‬قول‭ ‬ان‭ ‬هذا‭ ‬الامر‭ ‬لا‭ ‬يمكن‭ ‬معالجته‭ ‬الا‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬عمل‭ ‬عربى‭ ‬مشترك‭ ‬واول‭ ‬لبنات‭ ‬هذا‭ ‬العمل‭ ‬هو‭ ‬وجود‭ ‬علاقة‭ ‬قوية‭ ‬وصحيحة‭ ‬بين‭ ‬مصر‭ ‬والسعودية‭ ‬،‭ ‬فمصر‭ ‬تمثل‭ ‬تاريخا‭ ‬عريقا‭ ‬بحجمها‭ ‬وعدد‭ ‬سكانها‭ ‬الذى‭ ‬يمثل1‭/‬3‭ ‬العالم‭ ‬العربى‭ ‬والسعوديه‭ ‬بوزنها‭ ‬وموقعها‭ ‬وبكونها‭ ‬مركز‭ ‬الحرمين‭ ‬الشريفين‭ ‬كل‭ ‬هذه‭ ‬الامور‭ ‬لها‭ ‬دلالات‭ ‬تستدعى‭ ‬عملا‭ ‬صحيحا‭ ‬وسليما‭ ‬ومبادره‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬الدولتين‭ ‬من‭ ‬اجل‭ ‬ايجاد‭ ‬مقاربات‭ ‬فى‭ ‬كل‭ ‬الامور‭ ‬نستطيع‭ ‬ان‭ ‬نطلب‭ ‬من‭ ‬الاخرين‭ ‬الاعتراف‭ ‬بنا‭ ‬الا‭ ‬اذا‭ ‬بادرنا‭ ‬بالتعبير‭ ‬عن‭ ‬راينا

‭-‬فى‭ ‬النهايه‭ ‬ماهى‭ ‬رؤيتك‭ ‬للسياسه‭ ‬الامريكيه‭ ‬الجديده‭ ‬فى‭ ‬عهد‭ ‬ترامب‭ ‬تجاه‭ ‬اوضاع‭ ‬المنطقه‭ ‬؟

لا‭ ‬شك‭ ‬ان‭ ‬الرئيس‭ ‬الجديد‭ ‬يحمل‭ ‬معه‭ ‬افكارا‭ ‬عديدة‭ ‬واعتقد‭ ‬انه‭ ‬من‭ ‬الصعب‭ ‬الان‭ ‬محاولة‭ ‬استشفاف‭ ‬غالبية‭ ‬السياسات‭ ‬التى‭ ‬يحملها‭ ‬ترامب‭ ‬لانها‭ ‬مرحله‭ ‬بها‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الضبابيه‭ ‬الا‭ ‬ان‭ ‬البعض‭ ‬منها‭ ‬يثير‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬القلق‭ ‬سواء‭ ‬اكان‭ ‬ذلك‭ ‬فى‭ ‬نقل‭ ‬السفاره‭ ‬او‭ ‬منع‭ ‬سفر‭ ‬جاليات‭ ‬عربيه‭ ‬واسلاميه‭ ‬الى‭ ‬الولايات‭ ‬المتحده‭ ‬او‭ ‬كان‭ ‬ذلك‭ ‬فى‭ ‬علاقته‭ ‬باسرائيل‭ ‬وبالتالى‭ ‬فان‭ ‬كل‭ ‬هذه‭ ‬الامور‭ ‬تستدعى‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬المسئولين‭ ‬العرب‭ ‬سياسة‭ ‬خارجية‭ ‬نشطة‭ ‬وتواصلا‭ ‬مع‭ ‬الادارة‭ ‬الامريكية‭ ‬من‭ ‬اجل‭ ‬طرح‭ ‬الامور‭ ‬بشكل‭ ‬سليم‭ ‬حتى‭ ‬تستطيع‭ ‬الادارة‭ ‬الامريكية‭ ‬الوقوف‭ ‬على‭ ‬حقيقة‭ ‬الامور‭ .‬