حماس: دحلان يحاول جمع أنصاره في غزة لعقد مؤتمر في القاهرة

441

القاهرة‭ – ‬مصطفى‭ ‬عمارة‮ ‬

قال‭ ‬سميح‭ ‬برزق‭ ‬ممثل‭ ‬حركة‭ ‬فتح‭ ‬فى‭ ‬القاهرة‭ ‬ان‭ ‬دحلان‭ ‬اجرى‭ ‬اتصالات‭ ‬مع‭ ‬المؤيدين‭ ‬له‭ ‬فى‭ ‬قطاع‭ ‬غزة‭ ‬بعقد‭ ‬مؤتمر‭ ‬فى‭ ‬القاهرة‭ ‬الا‭ ‬ان‭ ‬النصاب‭ ‬القانونى‭ ‬لم‭ ‬يكتمل‭ ‬لعقد‭ ‬هذا‭ ‬المؤتمر‭ ‬واتهم‭ ‬برزق‭ ‬دحلان‭ ‬باستخدام‭ ‬المؤسسه‭ ‬الاعلامية‭ ‬التى‭ ‬يمتلكها‭ ‬بتشويه‭ ‬صورة‭ ‬السلطه‭ ‬الفلسطينية‭ ‬واكد‭ ‬ان‭ ‬هناك‭ ‬ضغوطاً‭ ‬اسرائيلية‭ ‬وامريكية‭ ‬تمارس‭ ‬على‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬الدول‭ ‬العربية‭ ‬لاحلال‭ ‬دحلان‭ ‬بدلا‭ ‬من‭ ‬ابو‭ ‬مازن‭ ‬بعد‭ ‬رفضه‭ ‬الضغوط‭ ‬التى‭ ‬تمارس‭ ‬عليه‭ ‬للتفريط‭ ‬فى‭ ‬ثوابت‭ ‬القضية‭ ‬الفلسطينية‭ .‬

فى‭ ‬المقابل‭ ‬اكد‭ ‬محمد‭ ‬دحلان‭ ‬فى‭ ‬تصريحات‭ ‬خاصه‭ ‬ان‭ ‬فترة‭ ‬حكم‭ ‬ابو‭ ‬مازن‭ ‬ستسجل‭ ‬فى‭ ‬تاريخنا‭ ‬سنوات‭ ‬من‭ ‬الضياع‭ ‬والتضليل‭ ‬وان‭ ‬القضية‭ ‬الفلسطينية‭ ‬فى‭ ‬عهده‭ ‬جرى‭ ‬تهميشها‭ ‬،واضاف‭ ‬ان‭ ‬مرحلة‭ ‬عباس‭ ‬انتهت‭ ‬والشعب‭ ‬الفلسطينى‭ ‬يستطيع‭ ‬صناعة‭ ‬مستقبله‭ ‬بيده‭ ‬وارادته،‭ ‬وان‭ ‬ابو‭ ‬مازن‭ ‬وضع‭ ‬منظمة‭ ‬التحرير‭ ‬فى‭ ‬غرفة‭ ‬العناية‭ ‬المركزة‭ .‬

من‭ ‬ناحية‭ ‬اخرى‭ ‬استبعدت‭ ‬مصادر‭ ‬فلسطينية‭ ‬بالقاهرة‭ ‬ان‭ ‬تستقر‭ ‬الوساطه‭ ‬الروسية‭ ‬بين‭ ‬فتح‭ ‬وحماس‭ ‬الى‭ ‬ازالة‭ ‬الخلافات‭ ‬بينهما‭ ‬فى‭ ‬ظل‭ ‬الانقسام‭ ‬الحاد‭ ‬فى‭ ‬مواقف‭ ‬الطرفين‭ ‬تجاه‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬القضايا‭ ‬الداخلية‭ ‬والخارجية

‮ ‬وعلى‭ ‬صعيد‭ ‬مصري‭ ‬،كشف‭ ‬مصدر‭ ‬امنى‭ ‬رفيع‭ ‬المستوى‭ ‬للزمان‭ ‬ان‭ ‬الاجهزة‭ ‬الامنية‭ ‬بدأت‭ ‬فى‭ ‬اعادة‭ ‬تقييم‭ ‬خططها‭ ‬فى‭ ‬سيناء‭ ‬بعد‭ ‬هجوم‭ ‬الذى‭ ‬تعرض‭ ‬له‭ ‬كمين‭ ‬المطافىء‭ ‬والذى‭ ‬ادى‭ ‬الى‭ ‬مقتل‭ ‬10‭ ‬من‭ ‬جنود‭ ‬الامن‭ ‬المركزى‭ ‬واضاف‭ ‬المصدر‭ ‬ان‭ ‬الاجهزة‭ ‬الامنية‭ ‬تدرس‭ ‬خطة‭ ‬لاعادة‭ ‬هيكلة‭ ‬الاكمنة‭ ‬وتغيير‭ ‬مواضع‭ ‬عدد‭ ‬منها‭ ‬بالاضافة‭ ‬لنشر‭ ‬القناصه‭ ‬على‭ ‬اسطح‭ ‬الابنية‭ ‬القريبة‭ ‬وتركيب‭ ‬كاميرات‭ ‬مراقبة‭ ‬حديثة‭ ‬فى‭ ‬الشوارع‭ ‬المؤدية‭ ‬اليها‭ ‬لرصد‭ ‬اى‭ ‬تحركات‭ ‬قريبة‭ ‬واوضح‭ ‬المصدر‭ ‬ان‭ ‬تحطيم‭ ‬جزء‭ ‬من‭ ‬الجدار‭ ‬الخرسانى‭ ‬الذى‭ ‬تم‭ ‬تشييده‭ ‬سابقا‭ ‬بارتفاع‭ ‬مترين‭ ‬حول‭ ‬مدينة‭ ‬العريش‭ ‬تم‭ ‬فى‭ ‬منطقة‭ ‬مزارع‭ ‬الزيتون‭ ‬جنوب‭ ‬المدينة‭ ‬وهو‭ ‬ماتاح‭ ‬للعناصر‭ ‬التسلل‭ ‬باتجاه‭ ‬مدينة‭ ‬العريش‭ ‬وعقب‭ ‬تنفيذ‭ ‬العملية‭ ‬عادت‭ ‬العناصر‭ ‬الارهابية‭ ‬الى‭ ‬مزارع‭ ‬الزيتون‭ ‬الواعرة‭ ‬والتى‭ ‬تعد‭ ‬معقلهم‭ ‬الرئيسى‭.‬

‮ ‬فى‭ ‬السياق‭ ‬ذاته‭ ‬كشفت‭ ‬مصادر‭ ‬قبلية‭ ‬ان‭ ‬اغلب‭ ‬العناصر‭ ‬المتطرفة‭ ‬تاتى‭ ‬من‭ ‬خارج‭ ‬الحدود‭ ‬وتتسلل‭ ‬بطريقة‭ ‬غير‭ ‬شرعية‭ ‬ياتى‭ ‬بعدها‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬حدود‭ ‬مصر‭ ‬مع‭ ‬ليبيا‭ ‬والسودان‭ ‬وحدود‭ ‬مصر‭ ‬مع‭ ‬قطاع‭ ‬غزة‭ ‬وحتى‭ ‬اسرائيل‭ ‬بمساعدة‭ ‬عناصر‭ ‬ارهابية‭ ‬فى‭ ‬الداخل‭ ‬المصرى‭ ‬مستغلين‭ ‬فى‭ ‬ذلك‭ ‬الطبيعة‭ ‬الواعرة‭ ‬فى‭ ‬التخفى‭ ‬والتموية‭ ‬واضافت‭ ‬ان‭ ‬الارهابيين‭ ‬يرتدون‭ ‬ملابس‭ ‬تشبه‭ ‬الوان‭ ‬الوان‭ ‬الطيور‭ ‬التى‭ ‬تعيش‭ ‬فى‭ ‬سيناء‭ ‬ولفتت‭ ‬المصادر‭ ‬الى‭ ‬ان‭ ‬هناك‭ ‬عناصر‭ ‬مدنية‭ ‬فاسدة‭ ‬تعمل‭ ‬على‭ ‬المعديات‭ ‬فى‭ ‬البحر‭ ‬تسمح‭ ‬بدخول‭ ‬غرباء‭ ‬الى‭ ‬سيناء‭ ‬مقابل‭ ‬المال‭ ‬دون‭ ‬التحقق‭ ‬من‭ ‬هويتهم‭ ‬طالبت‭ ‬المادر‭ ‬بض‭ ‬ورة‭ ‬العفو‭ ‬عن‭ ‬بعض‭ ‬السجناء‭ ‬وتوفير‭ ‬فرص‭ ‬عمل‭ ‬للمواطن‭ ‬الناوى‭ ‬واتخاذ‭ ‬خطوات‭ ‬حقيقية‭ ‬نحو‭ ‬البناء‭ ‬والتنمية‭ ‬باعتبارهما‭ ‬ركيزتين‭ ‬مهمتين‭ ‬نحو‭ ‬الاستقرار‭ ‬فى‭ ‬سيناء