إنفانتينو يُعدّد إيجابيات قرار فيفا المُثير

إنفانتينو يُعدّد إيجابيات قرار فيفا المُثير

{ زيوريخ – وكالات: دافع رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، جياني إنفانتينو، بشكل قاطع عن قرار مجلس الاتحاد بزيادة عدد المنتخبات المشاركة في كأس العالم من 32 إلى 48 منتخبا اعتبارا من مونديال 2026 وقال إن ذلك سيساعد على تطوير اللعبة. وقال إنفانتينو في مؤتمر صحفي بعدما ترأس في زيورخ الاجتماع الثاني لمجلس الفيفا اعتقد أنه قرار إيجابي للغاية لتطوير كرة القدم. وأضاف أنه يشعر بـارتياح كبير تجاه القرار الذي جرى اتخاذه، لأنه لن يؤدي فقط لزيادة عدد المنتخبات، ولكن زيادة أيام المسابقة أيضا، التي تقام حاليا في 32 يوما، بالاضافة إلى أن الفريق الذي سيصل للنهائي سيخوض في المجمل سبع مواجهات. وتابع نحن في القرن الحادي والعشرين ويجب تكييف المسابقة على القرن الحادي والعشرين. وأوضح إنفانتينو أن جوهر هذا القرار هو نقل كرة القدم لمزيد من الدول ومزيد من المشجعين. وقال ليس هناك أكثر إيجابية من تطوير كرة القدم، من تأهل فريق للمونديال. وبسؤاله حول انتقادات رابطة الاندية الأوربية وألمانيا، قال إنفانتينو إن هناك أصوات معارضة، مضيفا أنه دائما ما سيكون هناك من يشتكي. وتابع لكن الاهم هو عدم زيادة العبء على اللاعبين، وهذا ما حققناه. وردا على تقديم رئيس رابطة الليجا الاسبانية خابيير تيباس شكوى أعلن عنها حول القرار الذي وصفه بـالسيء ويضر بكرة القدم بشكل عام، علق إنفانتينو بالقول بالتوفيق. وأشار إنفانتينو إلى أن فيفا لم يقرر بعد حصص كل اتحاد قاري من عدد المقاعد الاضافية في كأس العالم. واعترف بأن الصيغة الجديد ستحقق مزيدا من المنافع للاتحاد الدولي، ولكنه رفض الدخول في تفاصيل حول الارقام، أو عن كيفة الحصول على هذه الأموال تحديدا. وحول الانتقادات بأن زيادة عدد المنتخبات سيؤثر على قوة البطولة، رفض إنفانتينو ذلك مرارا، مؤكدا أن كرة القدم تتطور في كل العالم كما شوهد في المونديال الاخير، عندما فازت كوستاريكا على ايطاليا وانكلترا.