السلطان صلاح الدين الأيوبي

Print Friendly

السلطان صلاح الدين الأيوبي
ان السلطان صلاح الدين الايوبي اراد تحرير ارض الشام من المحتلين بعد ان سنحت له الظروف. وكان يتبوأ مكانه المسؤول الاول اثر وفاة السلطان نور الدين محمود ابن المجاهد عماد الدين زنكي. وان الاوضاع التي كانت سائدة في اواخر الدولة الفاطمية واستقرار شيركو وصلاح الدين في مصر وبداية وصول صلاح الدين الى مصر بعد ان سيطر قائد الجيش المصري في عهد الفاطميين ضرغام بن سوار اللخمي على زمام الامور في القاهرة. انهزم شاور الملقب بأمير الجيوش والتجأ الى الشام مستنجداً بصاحبها نور الدين محمود وكان نور الدين محمود على علم بثقل مصر الاقتصادي ومكانتها واهمية موقعها واضاف ان ان يستغل الصليبيون الفرصة ولهذا لله قرر نور الدين تقديم المساعدة لشاور فأمر مقدم عسكره اسد الدين شيركو بن شادي ان يقود الحملة الموجة الى مصر. رحب شيركو بالفكرة وسار معه ابن اخيه صلاح الدين يوسف بن ايوب ومعهم الامير المخلوع شاور متوجهين الى مصر عام 1164 م ، وصل شيركو الى مصر على رأس الف فارس واصطدم بعسكر الوزير ضرغام وهزمه. واعاد شيركو بشاور الى دفة الحكم، وبعد معارك اضطر الصليبيون الى مراسلة شيركو في امر الصلح وعودة الطرفين الى الشام. وكانت هذه الحملة النورية على مصر، وعلى اثر ذلك توجه شيركو الى الاسكندرية عندها عاد شيركو من الصعيد لمساعدة صلاح الدين فرفع الصليبيون الحصار لقاء مغادرة الطرفين مصر فتم الصلح، وقهر قبله شيركو لسوء وضع جيشه وانتهت الحملة العسكرية على مصر.
طارق الجابري – بغداد
/9/2012 Issue 4308 – Date 19 Azzaman International Newspape
جريدة الزمان الدولية العدد 4308 التاريخ 19»9»2012
AZPPPL