ثلاث نقابات غاضبة من اجتماع الحوار برئاسة الحكومة المغربية لاستبعاد مطلب رفع الأجور


ثلاث نقابات غاضبة من اجتماع الحوار برئاسة الحكومة المغربية لاستبعاد مطلب رفع الأجور
نيويورك الرباط
عبدالحق بن رحمون
يعيش حزب الحركة الشعبية المغربي ليبرالي محافظ منذ مدة على صفيح ساخن، في بعض هياكله، التي في حرب تكشفها بيانات، وحرب إلكترونية، أبطالها يتخفوا وراء أسماء مستعارة وأخرى معلنة. من جانبها اتهمت خديجة المرابط أم البشائر رئيسة منظمة النساء بالحركة الشعبية أعضاء بالمكتب السياسي بعرقلة نشاطها .
من جهة أخرى ، كشف قيادي حركي، أن الحزب يشهد مشاكل تنظيمية جراء تقديم العديد من قيادييه استقالات مكتوبة، وعبرت أم البشائر، في رسالة الاستقالة التي سلمتها لمحند العنصر، الأمين العام للحركة، عن احتجاجها لـ عدم تكذيب المكتب السياسي تصريح أحد أعضائه لوسائل الإعلام حول توجه الحزب لعقد مؤتمر جمعية النساء الحركيات ، الذي لم يمض على عقده إلا سنة ونصف.
وتحاول قيادة الحركة وضع حد للمشاكل الداخلية، بينما تطالب الحركة التصحيحية للحركة الشعبية بـ احترام القيادة لقواعد الديمقراطية الداخلية، وعقد مؤتمر استثنائي، يشارك فيه جميع الحركيين . كما تحتج الحركة التصحيحية على طريقة اختيار الأمين العام
على صعيد آخر، يستأنف اليوم الأربعاء بمقر رئاسة الحكومة بالرباط اجتماع الحوار الاجتماعي والتفاوض حول الملف المطلبي للمركزيات النقابية الثلاثة بالمغرب الأكثر تمثيلية الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، والاتحاد المغربي للشغل، والفيدرالية الديمقراطية للشغل جناح العزوزي .
وقالت مصادر إن رئيس الحكومة كان حسم في مسألة الزيادة في الأجور، مستبعدا إمكانية الرفع في الأجور، سواء في القطاع العام أو الخاص، بدعوى المتاعب المالية.
هذا في الوقت الذي نبهت فيه أحد المركزيات النقابية، وأوضحت أنها تريد من اجتماع الأربعاء 17 حزيران يونيو الجاري أن يكون حوارا اجتماعيا حقيقيا ومسؤولا ، يفضي إلى نتائج ملموسة، وإلى تعاقدات.
و سيطرح زعماء النقابات المذكورة على طاولة رئاسة الحكومة، نتائج الحوار الاجتماعي بالقطاعين العام والخاص، المتعلقة بإصلاح نظام المعاشات المدنية، من جهة أخرى يذكر أنه سبق للمكتب التنفيذي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل ، الذي أعلن في بلاغ له يوم 10 حزيران يونيو عن تمسكه في لقائه مع الحكومة، بمناقشة الملف المطلبي في شموليته بعيدا عن التجزئ، التي تقدمت بها الهيئات الثلاث في مذكرتها المطلبية المشتركة منذ شباط فبراير من السنة الماضية. وحسب مصادر نقابية لـ الزمان فإن رئيس الحكومة حدد نقطتين في جدول أعماله، تتعلقان بصندوق التقاعد ودراسة خلاصة جلسات الحوار الاجتماعي السابقة، التي جرت مع وزيري التشغيل والشؤون الاجتماعية والوظيفة العمومية وتحديث الإدارة، في الوقت الذي تسعى النقابات إلى مناقشة مجموعة من النقط المتعلقة بمطالب الشغيلة، وعلى رأسها الرفع من الأجور.
وقال مصدر إن النقابات غير راضية بشأن تحديد رئيس الحكومة لنقطتي صندوق التقاعد ودراسة خلاصة الجلسات السابقة للحوار الاجتماعي في جول أعمال اجتماع يوم الأربعاء وأضاف المصدر ذاته سنشارك في الحوار الاجتماعي وسنستمع لما سيقوله رئيس الحكومة، ونحن لنا أولويات عبرنا عنها في لقاءات سابقة مع الصحافة وسندافع عنها .
ومن بين الأوليات التي سبق ودعت إليها المركزيات النقابية الثلاث تتمحور حول تحسين الدخل والحريات النقابية وتطبيق ما تبقى من اتفاق 26 نيسان أبريل 2011، ومأسسة الحوار الاجتماعي، وإصلاح منظومة التقاعد في شموليتها.
وبنيويورك خلال الدورة 70 للجمعية العامة انتخب عمر هلال سفير المغرب لدى الأمم المتحدة ، الاثنين، رئيسا للجنة الثالثة وذلك بإجماع الدول الأعضاء 193 بالأمم المتحدة.
وأوضح عدد من المراقبين بالأمم المتحدة إلى أن انتخاب المغرب باسم المجموعة الإفريقية على رأس أهم هيئة بالجمعية العامة للأمم المتحدة يشكل اعترافا دوليا بالإصلاحات الحكيمة التي قام بها الملك محمد السادس في مجال حقوق الإنسان والتزامه لصالح القضايا الإفريقية.
وتناقش اللجنة الثالثة للجمعية العامة للأمم المتحدة قضايا حقوق الإنسان والقضايا الاجتماعية والإنسانية. ولعل عمل والتزام المغرب على المستوى الدولي يتجسد على الخصوص عبر المبادرات المتعددة التي أطلقتها الرباط ضمن هذه الهيئات، وكذا لدورها الرائد في مجال تفعيل ومراجعة آليات حقوق الإنسان خاصة ما يتعلق بالمراجعة الدورية الشاملة التي يعد المغرب مهندسها.
كما استند اختيار السفير هلال على تجربته الطويلة التي تقارب 25 سنة في مجال حقوق الإنسان ضمن منظومة الأمم المتحدة وعلى علاقة بالقانون الدولي الإنساني، إذ سبق للسفير هلال أن شغل منصب سفير المغرب بجنيف منذ عهد اللجنة الثالثة لحقوق الإنسان، وكذا بعد إحداث مجلس حقوق الإنسان الذي عوض اللجنة سنة 2006.
AZP01