الجيش الحر يعلن القبض على شاهد زور سوري في اغتيال الحريري

Print Friendly

 

بيروت-الزمان:

نشر على شبكة الانترنت الاحد شريط فيديو تعلن فيه مجموعة تقول انها تنتمي الى الجيش السوري الحر القبض في دمشق على الشاهد السوري في جريمة اغتيال رئيس الحكومة اللبناني الاسبق رفيق الحريري، هسام هسام الذي يظهر في الشريط مؤكدا امتلاكه لمعلومات لم تكشف من قبل عن الجريمة.

وظهر في الشريط هسام هسام المعروف من وسائل الاعلام في لبنان جالسا على كرسي والى جانبه رجل ملتح باللباس العسكري يقول ان “كتائب عملية اقتحام دمشق” القت القبض على هسام هسام.

 

ويقوم الاخير على الاثر بالتعريف عن نفسه “هسام طه هسام الشاهد في قضية المرحوم الشهيد رفيق الحريري، من مواليد 1975، وقد القي القبض علي امس من قبل شباب الجيش الحر”.

 

ويضيف هسام بعد سؤال من الرجل الملتحي “عندي معلومات عن اغتيال الحريري. أوصلوني الى بيروت وساعطيكم مفاجآت كبيرة لا يمكن ان تحلموا بها”.

 

وينهي العنصر في الجيش الحر الذي وقف وراءه اربعة رجال مسلحين الشريط بالقول “اوجه رسالة الى الشيخ سعد الحريري باسمي وباسم ثوار دمشق ثوار سوريا، سنرسل اليك هدية من عندنا هي هسام هسام”.

 

وقتل الحريري و22 شخصا آخرين في شباط/فبراير 2005 في انفجار في بيروت.

 

وهسام هسام سوري كان ابلغ لجنة التحقيق الدولية في المراحل الاولى للتحقيق في الجريمة عن معلومات لديه حول تورط ضباط سوريين في العملية. الا انه ما لبث ان غادر لبنان واعلن من سوريا انه ادلى بمعلوماته تلك تحت الضغط والتهديد.

 

وهسام هسام هو بين مجموعة من الشهود الذين يصطلح على تسميتهم في لبنان ب”شهود الزور” في عملية اغتيال الحريري.

 

ووجهت اصابع الاتهام الى سوريا في المرحلة الاولى من التحقيق في اغتيال رفيق الحريري.

 

واتهمت المحكمة الدولية المكلفة النظر في القضية الصيف الماضي اربعة عناصر من حزب الله اللبناني المتحالف مع دمشق بتنفيذ العملية، واصدرت مذكرات توقيف في حقهم، لكنهم ما زالوا متوارين عن الانظا